صنعاء - ا ف ب

اعلن حزب المؤتمر الشعبي العام الثلاثاء ان قائد قوة موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح توفي متأثرا بجروح اصيب بها خلال المواجهات التي وقعت الاسبوع الماضي في صنعاء.

وتلقت وكالة فرانس برس بيان نعي الضابط طارق صالح ابن شقيق الرئيس السابق الذي "استشهد خلال المواجهات مع ميليشيات الغدر والخيانة الحوثية".

واضاف البيان ان العميد الركن توفي في المستشفى اثر اصابته في المعارك بين الموالين لصالح والحوثيين في العاصمة.

واكد ان الرئيس السابق ادى الصلاة على الجثمان في جامع الثنية "قبل استشهاد الزعيم القائد علي عبدالله صالح".

واشار الى ان "الزعيم أوصى بدفن جثمان العميد الركن طارق الى جوار قبر والده في حصن عفاش".

وتابع البيان ان "العقيد الركن محمد محمد عبدالله صالح تعرض لاصابة (...) نقل على اثرها للمستشفى الالماني ومعه الرائد أحمد الرحبي وتم اختطافهم من المستشفى (...) لذا نحمل الحوثيين المسؤولية الكاملة عن حياتهم".

واوضح ان مصير "صلاح علي عبدالله صالح لا يزال مجهولا، اما مدين علي عبدالله صالح فقد تم أسره ونحمل جماعة أنصار الله الحوثيين المسؤولية الكاملة عن حياته".

وبعد أن تحالف معهم لثلاث سنوات، انقلب علي عبدالله صالح على الحوثيين ومد يده للسعودية مبديا استعداده لفتح "صفحة جديدة" معها السبت

وبدأت المعارك في صنعاء الاربعاء، لكنها احتدمت منذ الجمعة الاول من كانون الاول/ديسمبر.