قدمت شركة «إل جي إلكترونيكس» مؤخراً دعمها لحملة توزيع الطرود الصحية التي تنفذها اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا من خلال التبرع بما قيمته 180 ألف دولار أميركي، وذلك في مبادرة أطلقتها في إطار جهودها المتواصلة لدعم النشاطات والبرامج الإنسانية بما يتماشى مع شعارها للمسؤولية المؤسسية المجتمعية، «نحو حياة أفضل مع إل جي»، وبما يسهم بشكل فاعل في دعم المجتمعات المختلفة في المنطقة.

وتقوم شركة «إل جي إلكترونيكس» ومن خلال عنصر التمكين ضمن مبادراتها للمسؤولية المجتمعية، بدعم الفئا الأقل حظاً سواءً من ذوي الإعاقة، أو ضحايا العنف، أو الشباب المهمشين.

و قال داي سيك يون: «ارتأينا إطلاق هذه المبادرة امتداداً لاستراتيجيتنا للمسؤولية المؤسسية المجتمعية المنسجمة في برامجها المتنوعة مع أهداف وأولويات التنمية في الدول التي نعمل ضمنها، والتي تعكس ثقافتنا المعطاءة، كما تجسد شعارنا «نحو حياة أفضل» للناس ليس فقط من خلال منتجاتنا في عالم الإلكترونيات، بل ومن خلال حلولنا ذات البعاد التنموية والداعمة للجهود الإغاثية والإنسانية، والتي تحفز على انخراط المزيد من أبناء المجتمع في خدمة الغايات النبيلة بما يعزز الالتفاف حول الفئة الأقل حظاً.»