أبواب – وليد سليمان

بمشاعر البهجة والفرح ، يستقبل الأردنيون هذه الأيام الذكرى الخالدة « المولد النبوي الشريف «، إحتفاءً بهذه المناسبة التاريخية والدينية العطرة.

ففي المساجد والمراكز الدينية والثقافية وغيرها في عمان وكل مناطق الاردن تبدأ الاحتفالات بيوم مولد الهادي الأمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لعدة أيام بل أسابيع .. كذلك يشارك المسلمون في كل أنحاء الارض بالإحتفال بهذا اليوم المبارك .

ويُعتبر تاريخ « 12 ربيع الأول « من كل عام هجري هو يوم فرح وتعظيم لرسول الرحمة الأمي محمد بن عبدالله ، حيث تقام مجالس السيرة النبوية والأناشيد الدينية التي تمجد ولادة ومسيرة وكفاح نبي الاسلام والسلام .. مع قراءات وتلاوات من القرآن الكريم، ثم الأدعية والإبتهالات الدينية.. والتواشيح الروحانية والمدائح بحب رسول الله الذي بعثه بالهُدى ودين الحق.

ومن بعض مظاهر هذه المناسبة الطيبة يلاحظ ازدياد القيام بأعمال البر والخير , مثل التصدق على الفقراء والمساكين، وزيارة الأرحام، وجلب الهدايا مثل حلوى المشبك، وغير ذلك من إطعام المأكولات الأخرى للآخرين، ثم إنارة أضواء زينة الكهارب بلونها الأخضر داخل وخارج المساجد , وبعض البيوت والمؤسسات الحكومية وغيرها .

من ذاكرة عمان

و مما جاء في المراجع التاريخية عن عمان قديما أيام إمارة شرقي الاردن ان كانت تقام الاحتفالات وترفع الاعلام وتقدم التهاني للأمير عبدالله الاول ابن الحسين - الملك فيما بعد - بهذه المناسبة الهامة.

وكان الاحتفال يتضمن قراءة قصة المولد النبوي الشريف والاناشيد الدينية , وتوزيع الحلويات والصدقات على الفقراء والمحتاجين , وإقامة الزينات في شارعي السعادة والرضا قرب المسجد الحسيني الكبير، اذ تزين بأغصان أشجار الدفلى وصور الأمير عبدالله الاول .

وكانت بلدية عمان تقيم احتفالاً بتلك المناسبة فتوزع الحلويات على الحضور، كما تقوم بنصب أقواس النصر بأعلام الاردن والدول العربية، وتطلب من التجار تزيين محلاتهم من الخارج بالسجاد الفاخر.

ونُشر قديماً في صدر بعض الصحف الاردنية في أربعينيات القرن الماضي ما يلي: (احتفل المسلمون في شرقي الاردن بعيد المولد النبوي الشريف احتفالا شائقا جدا.. فقد أُطلقت المدافع صباحاً وظهراً ومساء وأقيمت الزينات ورفعت الاعلام على المحال التجارية والبيوت.. وكانت فرق الكشافة تتجول في طرقات عمان وموسيقاها تصدح بالألحان الشجية.

وقد حرص تجار المدينة على المشاركة بهذه المناسبة بتقديم الحلويات والقهوة السادة على الزبائن.. وردد السكان الاناشيد الدينية الخاصة بمدح الرسول ابتهاجاً وفرحاً ) .

هذا وكان لكل فئة من فئات المجتمع في عمان احتفالات خاصة بهذه المناسبة.. فكان الشوام في صباح عيد المولد يقومون بتكوين عراضة شامية يلبسون فيها الملابس الشعبية ويقومون بمبارزات وألعاب السيف والترس.

أما احتفالات الشركس فكان كبير العائلة يقوم بتجميع افراد عائلته في منزله ثم يقرأ لهم قصة المولد النبوي , مع ترديد الحضور لكلمات بعض الاناشيد والمدائح النبوية.. و ربات البيوت يقمن بتوزيع كميات من الملبس والشعير والحلوى على الحضور مع تقديم العصير المصنوع من التوت والورد.

وكان الرجال قد اعتادوا في ليلة المولد الذهاب الى المسجد الحسيني في قلب عمان ومعهم الأطعمة , فبعد الانتهاء من قراءة سيرة الرسول محمد وترديد الاناشيد يقومون بتقديم الطعام للفقراء و على الحضور أيضاً .

وفي النهار يقرأ بعض الشعراء قصائدهم في في منصات الشوارع في عمان :

سَطَعَ الهُدَى وَتَهَلَّلَتْ اسْــــرارُ

وسـَــرَتْ بِمَكَّــةَ يَوْمَها الأخبَـار

وُلِـدَ البشِيرُ مُحَمَّدٌ فِي أمــَّــــةٍ

مِنْ بطْنِ يَعْرُبَ وَالبُطُونُ ثِمَـارُ

هــــذَا الوَلِيدُ مُبَاركٌ فِي حِلـِّــهِ

رَحـــلَ الظَّلامُ وحَلــَّتْ الأنوارُ

ما عادَ ظلمٌ حيثُ أرْخَى نــُـورَهُ

هــــذَا النَّبـيُّ الخَاتَـمُ المُختــــارُ

تَحْظى حَليمةُ باليتيمِ رَضَاعــَةً

يَا هَادِيَاً مـــلأَ القلـــوب َ محبَّةً

نورَ الهِدَايَةِ والكتَــابُ شِعــَــارُ

نزَلَ الهُدَى بالغَارِ يُلقــِـي عِلْمَه

إقـْـــرَأ مُحَمَّـــدُ فالقلــوبُ تُنــَارُ

صُنتَ الامانةَ حيثُ حلَّ شُعَاعُهَا

بَيْضـَــاءُ صَارَت ْللأنــامِ فَخَـارُ .

آمنة تلد نور البشرية

و محمد رسول البشرية صلى الله عليه وسلم هو صفوة المصطفين , وخاتم المرسلين , ودعوة إبراهيم وبشارات موسى وعيسى , و إمام النبيين، هذا النبي الأمي شاد صروح سعادة الانسان بأمر الله واختياره , فقد وُلد يتيماً فقيراً .. ولكنه كافح وثبت على دعوة الحق والرسالة الإلهية .

وقصة مولد سيدنا محمد عليه السلام كانت مبعث أمل وسلام أضاء عتمات الدنيا .

وبعد أن بقي محمد في بطن أمه تسعة أشهر, وُلد في مكة في شِعب أبي طالب، في الدار التي صارت تُعرف بدار ابن يوسف , وتولّت ولادته «الشِّفاء» أم عبد الرحمن بن عوف.

و كان مولده يوم الإثنين في8 ربيع الأول من عام الفيل، بعدما حاول أبرهة الأشرم غزو مكة وهدم الكعبة، و قيل بعده بشهر، وقيل بأربعين يومًا، وقيل بخمسين يومًا وهو المشهور.

وكانت آمنة تحدّث أنّها لم تجد حين حملت به ما تجده الحوامل من ثقل ولا وحم، ولمّا وضعته وقع إلى الأرض مستقبل القبلة رافعًا رأسه إلى السماء، مقبوضة أصابع يديه مشيرًا بالسبابة كالمُسبّح بها .. ورأت حين ولدته كأنّه خرج منها نور أضاءت له قصور الشام.

وقالت أمّ عثمان بن أبي العاص : حضرتُ ولادة رسول الله ، فرأيت البيتَ حين وضع قد امتلأ نورًا، ورأيت النجوم تدنو حتى ظننتُ أنها ستقعَ عليَّ.

وبعدما ولدته أمه آمنة أرسلت إلى عبد المطلب تبشّره بحفيده، ففرح به فرحًا شديدًا، ودخل به الكعبة شاكرًا الله، وقال: (ليكوننّ لإبني هذا شأن). واختار له اسم «محمّد» ولم تكن العرب تسمي به آنذاك، إلا ثلاثة طمع آباؤهم حين سمعوا بذكر محمد وبقرب زمانه وأنه يُبعث في تهامة فيكون ولدًا لهم !! .

الصحابية ثويبة الأسلمية

وهناك صحابية كريمة كانت أول من أرضعت النبي صلى الله عليه وسلم بعد أمه السيدة آمنة بنت وهب، بل وكانت أول من بشَّرت به (أبو لهب) عم النبي , بمولد الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وكان قد فرح به فرحًا شديدًا فأعقتها فرحًا بميلاد النبي.

وظل سيدنا محمد يُكرم هذه الصحابية التي أرضعته وفرحت به، وظل النبي يبعث لها بكسوة وبحلة حتى ماتت رحمها الله .. إنها الصحابية الجليلة ثويبة الأسلمية، و كانت جارية لعم النبي وأسلمت بعد بعثة النبي .

و كما جاء في كتاب «السيرة الحلبية» أنه رُؤي أبو لهب بعد موته في النوم فقيل له: ما حالك !؟ فقال: في النار، إلا أنه يخفّف عني كل أسبوع يوماً واحداً وأمص من بين إصبعيَّ هاتين ماءً ـ وأشار برأس إصبعه ـ وأن ذلك اليوم هو يوم إعتاقي ثويبة عندما بشّرتني بولادة النبي .

وقد علمت اليهود آنذاك بولادة محمد !! فقد قال حسان بن ثابت : والله إني لغلام يفعة، ابن سبع سنين أو ثمان، أعقل كل ما سمعت، إذ سمعت يهوديًا يصرخ بأعلى صوته على أطمة بيثرب: يا معشر يهود، حتى إذا اجتمعوا إليه، قالوا له: ويلك ما لك !؟ قال: طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به.

ذكرى و قدوة

وليس المولد هو مجرد تجمع عابر، وإنما فرصة للإقبال على سيرته وتعطير الأجواء بصور من حياته، والمسلمون في شتى بقاع الأرض يستقبلون المولد النبوي سعداء مستبشرين به ، والمجالس تبدأ بقراءة القرآن الكريم واستعراض سيرته وجمع صفوة من العلماء ليتحدثوا إلى الناس عن بعض جوانب العظمة في سيرته صلى الله عليه وسلم .. وصور الكمال والجمال في خَلقه وخُلقه، ويتأملون كيف أنقذ الله البشرية من ظلام الشرك والوثنية وحقق لها العزة والكرامة.

ونتذكر هنا أمير الشعراء أحمد شوقي الذي ألَّف قصيدته في مدح الرسول قبل (100) عام , ومنها :

ولد الهدى فالكائنات ضياء

وفم الزمان تبسم وثناء

والروح والملأ الملائك حوله

للدين والدنيا بها بشراء

والعرش يزهو والحظيرة تزدهي

والمنتهى والسدرة العصماء .

حلوى المولد

وقد أعتاد الناس في الاردن ان يشتروا حلوى المشبك وكذلك الحلويات الأخرى للأهل و الأقارب فرحاً بهذه المناسبة الدينية الشريفة .

فشراء الحلوى والتهادى بها فى المولد النبوي أمر جائز فى ذاته ، لم يقم دليل على المنع منه أو إباحته فى وقت دون وقت، لا سيما إذا انضم إلى ذلك مقصد صالح كإدخال السرور على أهل البيت أو صلة الأرحام .

وحلوى المولد النبوى والأطعمة فى المناسبات سواء الدينية أو غير الدينية، هي من قبيل العادات المباحة، والأصل فى ذلك قول الله تعالى في سورة الاعراف الآية 32 : ( قل من حرم زينة الله التى أخرج لعباده والطيبات من الرزق) .

كما أن تسيير المواكب والتغنى بالمدائح النبوية والقصائد الزهدية لا حرج فيه , مادام خلا عمَّا ينافى الشرع من الاختلاط المذموم أو تعطيل مصالح العامة .