عمان - بترا - انطلقت، برعاية الأميرة بسمة بنت طلال، في عمان، أمس السبت فعاليات المؤتمر السادس والعشرين للملتقى الثقافي التربوي للمدارس الخاصة، الذي يقام تحت شعار «تحفيز الابداع في أساليب التعليم التفاعلي المؤثر».

ويناقش المشاركون في المؤتمر محاور تشمل، الإلهام ومهارات التأثير، ومهارات التقدير وتفعيل الاختلاف البناء والعرض والتقديم الفعالة، والمرونة والسيطرة على التوتر ، بالإضافة الى مهارات التوجيه والتغذية الراجعة والتيسير والتسهيل.

وأشارت سموها، في كلمة لها الى اهمية تحفيز الابداع لدى الطلبة لمواكبة التطورات والتغيرات المستمرة والسريعة في العالم، وبما يسهم في ايجاد اجيال مفكرة ومبدعة، قادرة على التخطيط والتفكير الجماعي، ومزودة بمهارات القدرة على اتخاذ القرارات وحل المشكلات، وتقبل الرأي الاخر. واعتبرت ان تحفيز الابداع للمعلم والطالب، وإيجاد المساحة اللازمة للتفكير والتحليل، امر مهم لنجاح اي نظام تربوي، مشددة على اهمية التركيز ايضا على بناء الثقة في نفس الطالب واعداده خلال المراحل الدراسية المختلفة للإلمام بالمعارف الحديثة، وايجاد الدافعية الايجابية للتعلم لديهم.

وقال رئيس الملتقى عمر تايه ان محاور المؤتمر لهذا العام تهدف الى تحفيز الطلبة على التفكير والحصول على المعرفة من خلال توفير بيئة مثيرة للتفكير والحماسة للعمل.

واشار مدير شركة « ذكاء الاردن» معتز عازر الى برنامج «جو» التعليمي الذي دشنته الشركة اخيرا ، والهادف الى غرس مفاهيم ريادة الأعمال في الطلبة من عمر 8 الى 18.

وتضمنت فعاليات الافتتاح محاضرة للدكتور عبد الله عويدات حول تعزيز العمل المهني للتعليم.