عمان- الراي اختيار ثلاث جمعيات عربية ودولية للشاب موفق ابو دلبوح الذي يعمل حالياً في السعودية, ليمثلها على المستوى العربي والاسيوي, يدل على تمتع الشباب الاردني بالعطاء والطاقات الوثابة التي تؤهلهم لحجز مقعد ضمن الصفوف الاولى على جدول الانشطة والبرامج التنموية على مستوى المنطقة والاقليم والمستوى الدولي كذلك.

في هذا السياق فقد تم تعيين ابو دلبوح مديراً اقليمياً لاكاديمية سفراء السلام الدولية في المملكة العربية السعودية وتعيينه مديراً عاماً لفرع الجمعية العربية للثقافة السينمائية في السعودية وهي اول جمعية على مستوى العالم تعنى بالثقافة السينمائية ومقرها في الاردن.

وعلى صعيد متصل قامت جمعية التنمية والتأهيل المجتمعي المغربية باختيار الشاب «ابودلبوح» ليكون مندوباً لها في الاردن والسعودية وسائر دول الخليج العربي والدول الاسيوية ومنحه جميع الصلاحيات لتمثيلها لدى الجهات الرسمية والهيئات غير الحكومية ذات الاهتمام المشترك.

والجمعية المغربية تأسست عام 2011 وترأسها فوزية اجعيدان وتعنى بتنفيذ البرامج التنموية والتأهيلية وتقديم خدمات العون والمساعدة للمجتمعات المحلية, وتنظيم المشاريع الثقافية والتربوية, اضافة الى قيامها بتنفيذ المؤتمرات والبرامج التدريبية والتكوينية, والاعتناء بالتراث والفنون التشكيلية.

وكان ابو دلبوح نشأ في بيئة العمل التطوعي والاجتماعي منذ صغره وفي مراحل الدراسة الاولى ثم واصل مسيرة العمل التطوعي والانخراط بالعمل العام في مرحلة الدراسة الجامعية, وشارك في العديد من النشاطات والمؤتمرات الشبابية والمشاريع التنموية للمجتمعات المحلية, ومثل الاردن في العديد من المحافل العربية والدولية.

وقد كان تبوأ سابقا ادارة مركز الاميرة بسمة في محافظة المفرق، وكان واصغر من يشغل هذا المنصب بسن 24 عاما على مستوى فروع مراكز الاميرة بسمة التابعة للصندوق الهاشمي للتنمية البشرية.