عمان - بترا - اطلع رئيس جمهورية غينيا ألفا كوندي والوفد المرافق خلال زيارته مساء امس وزارة الزراعة، على التجربة الأردنية واستمع من وزير الزراعة الدكتور خالد حنيفات إلى إيجاز عن واقع الزراعة في الأردن ومراحل تطورها وتجربة الأردن في مجال إدارة المصادر المائية وتوظيفها في مجال الزراعة.

وأشار الحنيفات إلى أن الأزمات الإقليمية في المنطقة وما رافقها من هجرات قسرية شكلت عبئاً إضافياً على الموارد الطبيعية، مبيناً مستوى تأثيرها على خطوط التجارة الدولية وإسهامها في خفض قدرة المنتج الأردني في الوصول للأسواق المحيطة والأسواق العالمية معاً.

وأبدى الرئيس الغيني إعجابه بالتطور الاردني في مجال الزراعة رغم شح الموارد المائية وقدرته على توظيف مصادر المياه معرباً عن أمله في فتح آفاق التعاون المشترك في المجالات الزراعية.

كما زار كوندي امس، مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير(كادبي).

وعرض مدير عام المركز العميد المهندس محمد الهباهبه إيجازا عن المركز وشركاته وضح فيه الدور الذي يضطلع به المركز، من حيث تصميم وتطوير المعدات وفحصها ثم تحويلها إلى الشركات لغايات الانتاج الكمي وفقاً لإختصاص كل شركة.

و إطلع كوندي على امكانيات الشركات المصنعة للأنظمة الأرضية والآليات والمعدات الثقيلة بالاضافة إلى الشركات المصنعة لتجهيزات الجندي في الميدان من الخوذ والستر الواقية من الرصاص، وفي مجال قطاع الأسلحة والذخائر اطلع على مسدس عيار (9) ملم والبندقية الهجومية عيار (5,56) والحراب العسكرية على اختلاف أنواعها بالاضافة إلى مشاريع تعديل الأسلحة العاملة في القوات المسلحة.

كما استمع الضيف في معرض منتجات المركز، الى ايجاز من مدير عام المركز عن آليات الوشق العادية والمصفحة وآليات النمس متعددة الأغراض وآليات الحارس المصممة لاستخدام حرس الحدود وآليات الوحش ذات الاستخدام العسكري والأمن الداخلي ضمن خطة المركز لتزويد الأجهزة الأمنية بالمنتجات التي تلائم متطلباتها وفقاً لاحتياجاتها العملياتية.

وأكد كوندي ضرورة فتح آفاق التعاون في مجالات الصناعات الدفاعية، مشيداً بالجهود المبذولة من المعنيين في المركز والشركات.

كما زار كوندي الكلية العسكرية الملكية، وكان في استقباله آمر الكلية العميد الركن سلامة العثمان.

واستمع إلى إيجاز عن المهام والواجبات التي تقوم بها الكلية، وآلية اختيار التلاميذ فيها والبرامج التدريبية التي تنفذها.

وزار كوندي اكاديمية الشرطة الملكية حيث قدم امر الاكاديمية العقيد الدكتور مخلد الزعبي ايجازاً حول ابرز مهام وواجبات اكاديمية الشرطة الملكية والدور الذي تقوم به في الارتقاء بعمل رجال الامن العام من خلال اشراكهم بمختلف الدورات الشرطية والأمنية والعلمية والتي تؤهلهم وتكسبهم مزيداً من العلوم والمعارف الشرطية

واعرب كوندي عن أمله بفتح آفاق التعاون المشتركة في المجالات الشرطية والامنية وتبادل الخبرات ونقلها بين البلدين معرباً عن تقديره لما شاهده من تقدم وتطور وصلت اليه المملكة في مختلف المجالات الشرطية والامنية.