عمان - الرأي

ينطلق مساء اليوم مهرجان الأردن المسرحي في دورته الرابعة والعشرين في المركز الثقافي الملكي.

الجديد في الدورة الحالية عودة جوائز المهرجان، وتوقيع أرشيف المسرح الأردني الذي يتم بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح في الشارقة.

المهرجان بحسب ما قال أمين عام الوزارة الروائي هزاع البراري في مؤتمر صحفي سابق بحضور أعضاء اللجنة العليا: نقيب الفنانين ساري الأسعد، والفنانة قمر الصفدي والكاتب مفلح العدوان ومدير المهرجان محمد الضمور، يُعدّ ركيزةً أساسيّةً في المشهد الثقافي والفني الأردني، وحظي بسمعة عربيّة كمنصة جماليةٍ وإبداعية، ويقام المهرجان بالشراكة حقيقية مع نقابة الفنانين بحسب ما قال نقيب الفنانين الأسعد.

مدير المهرجان المخرج الضمور لفت إلى الجرأة والتطوير باتجاه أن تكون الدورة الرابعة والعشرون انطلاقة حقيقية نحو الاحتفال باليوبيل الفضي للمهرجان.

وألقى الضوء على آليات اختيار الأعمال المسرحية المحلية والعربية، وكذلك الدول المشاركة، وقرار إعادة الجوائز وتكريسها، بالإضافة إلى إقامة ورش نقدية وتدريبية حول الدراماتورج في المسرح. وقال الضمور إن توقيعاً سيكون مع الهيئة العربية للمسرح التي يمثلها الإماراتي إسماعيل عبدالله للاحتفال بموسوعة المسرح الأردني في ثلاثة أجزاء حملت ما كتب عن المهرجان منذ بداية التسعينات حتى العام ألفين واثني عشر، مهتماً بتعاون في جزء رابع يغطي الفترة اللاحقة.

وختم أن أرشفة أيضاً ستكون لمسرحي الطفل والشباب، ما يؤكّد حضور المسرح الأردني عربياً بوجهٍ عام. و بحسب الكاتب المسرحي والقاص العدوان فإن المهرجان يمثل خلاصة العام على الصعيد المسرحي، مؤكّداً موضوعيّة الاختيار وتجاوز كلّ التحديات أمام أعمال محليّة وعربيّة تستحق المشاركة والفوز، وأكّدت الفنانة الصفدي جهود اللجنة العليا وحرصها وموضوعيّتها في الانتقاء وتداول الأعمال.