عمان - الرأي - أشاد سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم بمعايير الشفافية والعدالة لدى الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الذي قررت لجنة الاستئناف فيه إلغاء تعميم العقوبات المفروضة على لاعبي واداري النادي الفيصلي من قبل اللجنة الانضباطية في الاتحاد العربي.

وقال سموه في تغريدة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر «كنا أول من رفض الخروج عن النص، لكننا تحركنا انطلاقا من مبالغة قسوة القرارات للوقائع.. كنت وسأبقى دوما مدافعا عن تثبيت معايير الشفافية والعدالة، والاتحاد الاسيوي برهن اليوم بلجانه أنه ينتهج بتعامله مع عقوبات النادي الفيصلي تلك السياسة.. هو واجبي تجاه الكرة الاردنية ولاعبينا النشامى».

وكانت لجنة الاستئناف في الاتحاد الاسيوي عقدت جلسة امس الاول، وتم فيها مناقشة الإستئناف المقدم من الاتحاد الاردني والنادي الفيصلي حول العقوبات وقرار تعميمها على الإطار الآسيوي.

وبحسب كتاب رسمي من الاتحاد الآسيوي، فإن لجنة الاستئناف قررت إلغاء قرار لجنة الانضباط والاخلاق لدى الاتحاد الآسيوي بتعميم العقوبات على النطاق الآسيوي.

وكان سمو الامير علي بن الحسين على متابعة يومية مع تفاصيل القضية انطلاقا من حرص سموه على حماية اللاعبين والاندية والكرة الاردنية كافة، ووجه بشكل يومي الأمانة الأمانة العامة في الاتحاد على بذل كل جهد في تلك المسألة ووفق الإجراءات القانونية وبما يخدم ارساء معايير العدالة.

وأكدت الأمانة العامة انه وبتوجيه من سموه تحرك الاتحاد منذ قرار التعميم بالإطار القانوني وبالتنسيق مع النادي الفيصلي الامر الذي ساهم بتقديم ملف استئناف متكامل بفضل جهود ورؤية المحامي علاء خليفة الذي فوض لمتابعة الموضوع، كما ان الاتحاد بذل الجهد من منطلق حماية لاعبيه في ظل العقوبات التي وصفت بالقاسية والمبالغ فيها، وهذا واجب الاتحاد تجاه الاندية واللاعبين ومنظومة اللعبة كافة.

وفق ذلك فإن القرار الصادر عن لجنة الاستئناف في الاتحاد الآسيوي يخول اللاعبين معتز ياسين وإبراهيم دلدوم وابراهيم الزواهرة وبهاء عبد الرحمن واكرم الزوي المشاركة في المباريات التي تقام على المستوى المحلي والقاري، مع الإبقاء على الإيقاف في إطار البطولات العربية فقط.

كما تم بناءً على الاستئناف المتكامل الذي قُدم للجنة اعادة رسوم الاستئناف الى النادي الفيصلي.

الفيصلي يثمن

ثمنت ادارة النادي الفيصلي الدور الكبير الذي بذله سمو الامير علي في هذه القضية على امتداد الاشهر الماضية.

واصدرت الادارة بيانا حمل في ختامه توقيع رئيس النادي الشيخ سلطان العدوان وجاء فيه:

تحية اردنية هاشمية نزجيها لسموكم من قلبنا النابض بالولاء والانتماء للوطن وقيادته الهاشمية وبعد:

ففي الوقت الذي نستذكر به مع اطلالة هذا اليوم - 14 تشرين ثاني - بكل اجلال واكبار ذكرى ميلاد المغفور له باذن الله الملك الحسين بن طلال -طيب الله ثراه- باني نهضة الاردن.. فقد تلقينا بكل سعادة وسرور قرار لجنة الاستئناف بالاتحاد الاسيوي لكرة القدم والذي يقضي بإلغاء تعميم العقوبات المفروضة على لاعبي واداري النادي الفيصلي من قبل اللجنة الانضباطية في الاتحاد العربي.

ومن منطلق قناعتنا الراسخة دوما بدور سموكم الرئيسي بهذه القضية التي شغلت اسرة الكرة الاردنية على امتداد الاشهر الماضية ودوركم الرائد الذي نعتز ونفخر به ونعيشه اتجاه كل اركان اللعبة وشعورا من سموكم بحجم الظلم الذي احاق بلاعبينا وادارينا في هذه القضية فقد تحققت العدالة والتي جاءت بفضل توجيهاتكم الحكيمة واشرافكم الشخصي بتكليف فريق قانوني على اعلى متسوى من المسؤولية والحنكة وبتعاون مطلق بين اسرة النادي والامانة العامة للاتحاد لاعداد ملف الاستئناف ليأتي القرار العادل بالغاء تعميم العقوبات ويعود اللاعبين ليكونوا مع من سبقوهم بتصرف الجهاز الفني للمنتخب الوطني وفريق النادي الفيصلي .

ان النادي الفيصلي بادارته ولجانه واجهزته الفنية والادارية ولاعبيه وجمهوره من كافة مدن وقرى الوطن يدينون بالفضل لسموكم الكريم على جهدكم الطيب الذي بذلته في هذه القضية وهي تدين بالفضل دوما لكل ما وصلت اليه كرة القدم الاردنية برئاستكم على امتداد نحو 18 عاما ولا تزال ونعاهدكم ان يبقى النادي الفيصلي بكل اسرته الكبيره ركيزة اساسية من العطاء والبناء والانجاز وتقديم النجوم للمنتخبات الوطنية بكل فئاتها العمرية وان يبقى النادي الفيصلي كما عهدتم سموكم وكل اسرة الكرة الاردنية سفيرا فوق العادة للوطن وقيادته الهاشمية في كل المحافل العربية والقارية والدولية.

فتقبل سيدي مني شخصيا ومن اسرتكم بالنادي الفيصلي شكرنا وتقديرنا على كل ما بذلته من جهد والفريق القانوني والامانه العامة التي عملت بتوجيهاتكم مع تاكيدنا القاطع بان اسرة النادي الفيصلي وهي تتجاوز هذا الملف الشائك بفضلكم سوف تجيره بصورة ايجابية ليكون نبراسا لمزيدا من العمل المشترك من اجل مزيدا من ضبط النفس في احلك الظروف ومهما اشتد حجم الظلم وسيبقى الفيصلي واسرته التاريخ والحاضر والمستقبل يعمل من اجل الوطن بقيادة مولاي حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني - حفظه الله-».