عمان - بترا

اطلق استاذ علم الجيولوجيا والبيئة في جامعة الحسين بن طلال الدكتور محمد الفرجات، مشروع وموقع «مهمة سلام عالمية 2025»؛ لجمع وحفظ الموروث الفكري البشري والعلمي والادبي العالمي ومنتجاته وحفظ التنوع الحيوي بطريقة مبتكرة ورقمية للأجيال القادمة.

وتقوم فكرة المشروع الذي اطلقه الفرجات في ذكرى ميلاد جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، على حفظ هذا الموروث والتنوع داخل كبسولة رقمية تصنع خصيصا لهذه الغاية بالتنافس بين الشركات المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات، بحيث تحفظ هذه الكبسولة للاجيال القادمة عبر قرون من الزمن، وذلك في مبنى خاص يقيمه متطوعون في العام 2025.

وقال الفرجات لـ(بترا) امس، ان المشروع ينطلق بفكر اردني نحو العالم، وان فكرته مستوحاة من حضارات الامم السابقة كالعرب الانباط الذين حفظوا علومهم ونقلوها للاجيال من خلال النحت والزخرفة والنقوشات، وحضارة الفراعنة وحضارة المايا وغيرها من حضارات الامم السابقة والتي ما زالت الشواهد كثيرة ومتنوعة على عمقها وقوتها حتى يومنا هذا.

وتتضمن فكرة المشروع بحسب الدكتور الفرجات» الكبسولة العلمية النبطية الرقمية، ومشروع» كنت في البترا»، ومشروع «مياه وطاقة وغذاء ودواء لكل كوكب»، مبينا ان فريقا متطوعا يتم اختياره وفق معايير محددة من مختلف الدول والثقافات، تجمعهم القواسم الانسانية والبشرية المشتركة.

وقال ان الفكرة تقوم على حفظ هذه الكبسولة في مبنى يقام لهذه الغاية ما بين الاعوام 2023-2025 على جزيرة بحرية صغيرة، معتبرا ان قضية التعايش ما بين الفريق القائم على المشروع تهدف الى توجيه التفكير العالمي لاهمية التكامل والتعاون الدولي في قضايا الكوكب التي باتت مصيرية كالمياه والغذاء والطاقة والدواء لخدمة كوكب الارض وسكانه بعيدا عن الحروب والنزاعات.