عمان - الرأي -

انطلقت امس في جامعتي الاميرة سمية للتكنولوجيا والشرق الاوسط فعاليات (الأسبوع العالمي للريادة 2017).

ويعد الأسبوع العالمي للريادة الذي ينظمه مركز الملكة رانيا للريادة للسنة التاسعة على التوالي أحد أكبر الفعاليات التي تحتفل به 160 دولة حول العالم، ويخاطب الطلبة والمعلمين والرياديين وقادة قطاع الاعمال وموظفي المؤسسات والمنشأت لحثهم على تبني مفهوم ثقافة الريادة وتوظيفها في خدمة المجتمع.

ونظمت جلسات حوارية تناولت (دور القطاع العام في تطوير ريادة الاعمال في الاردن) وورش عمل تحفيزية للطلبة حول الحصول على منح دراسية والتبادل الثقافي من مركز كايرون للتعليم العالي، وورش تثقيفية عن نبذ العنف والتطرف، ومحاضرات متخصصة من مؤسسة انجاز وأنا أشارك ،بالاضافة الى الاحتفاء بقصص نجاح متميزة للطلبة والشباب الجامعي وغيرها من النشاطات التي تبحث أفضل الممارسات الريادية.

ويشارك في الأسبوع العديد من الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة والأكاديمية والمؤسسات غير الربحية.

وقال عميد شؤون الطلبة في جامعة الشرق الاوسط الدكتور سليم شريف (إن أهم ما يميز أسبوع الريادة لهذا العام هو أن الأنشطة والفعاليات التي تدور حول متطلبات النجاح في ريادة الأعمال ومفاهيم الريادة وبحث أفضل السبل والممارسات الريادية، وإن الجامعة تتبنى مفهوم الريادة والابداع وتوظفها في خدمة المجتمع انطلاقا من رسالتها التي تهدف الى اعداد القادة من خلال تهيئة بيئة محفزة على التعلم والبحث العلمي وخدمة المجتمع).