ملك يوسف التل

إذا كان الجيل الأول من الفنانين الأردنيين رأى نفسه في البتراء فرسمها وعمل منها منحوتات ولوحات رائعة، فإن الجيل الثالث من هذه النُخب وجد في البتراء ما هو أكثر من مجرد التحفة الفنية التاريخية التي تنطق بالمعجزات.

من هذا الجيل الجديد كاتيا عز الدين التل التي شكلّت لها البتراء خلطة من الوجدانيات الفنية أفرزت عبقرية استخدام الصلصال وجعلت منه لغة مكملة للغة العربية.

كاتيا جمعت بين الثقافة العربية الإسلامية مع الفرنسية والأوروبية، اكتشفت في الخط العربي ما لم يلتفت له كبار الخطاطين في هذا الفن. أضافت للخط العربي ظلالاً فيها من الشاعرية والمفردات الفنية ما تعتقد أنه غير متاح لأي لغة أخرى في العالم.

أما وقد جالت كاتيا في عواصم ومدن العالم عديدة من بيروت إلى دبي إلى باريس والقاهرة وغيرها الكثير، فقد ألقت مراسيها في السلط حيث تتولى الآن دارة للتربية الفنية بإسم «مشغل إبداعات نوى» وجعلت منه بيتاً آخر لأبناء السلط وبناتها ولكل الأردنيين من الأجيال الجديدة التي ستحمل رسالة البتراء بلغة عربية، من لا يقرأها في العالم لا يستطيع إلا أن يستمتع بشكلها.

حققت كاتيا عزالدين التل حضورا عالميا ملفتا لاعمالها في النحت والسيراميك.. ما هي اللغة الفنية التي تحدثت بها كاتيا؟

هي لغة مجردة للغاية، لكن تأثيرها واضح. فأنا معروفة في باريس بالفنانة الغربية لأنني مفتونة بالجسد البشري وشكل العظام. أعتقد ان الجسم البشري شيء جميل، ويظهر اهتمامي هذا بشكل جلي في أعمالي.. أجد نفسي للغاية مع الانحناءات والروح. أما العظام، فهي في حقيقتنا وجذورنا وهي التي تبقينا واقفين ودونها سنبدو كالسحالي.

هل للسيراميك خصوصيات تقنية في العمل الفني؟

توجد عدة خطوات لعمل السيراميك. أولها التشكيل، ومن ثم استخدام العجل لادارة العجين، وبعد ذلك نضع العجين بعد عملية التشكيل في الفرن الحراري سبع ساعات ومن ثم نتركه سبع ساعات أخرى ثم نضيف لها التصاميم ونغطيها بطبقة ونعود لوضع السيراميك مرة أخيرة في الفرن الحراري. هذه العملية تستغرق من الوقت عشرة أيام على أقل تقدير، علما انه من الممكن وضع عشرين قطعة مرة واحدة.

برأيك هل تقليد رسومات الفنان ومنحوتاته أمرسهل؟

نعم سهل ، وسهل جدا.. يستطيع البعض تقليد الرسومات أو المنحوتات، إلا ان التمتع باسلوب فردي يعطي هوية للفنان وتميزه.

اين موقع النحت والتصميم في حياتك؟

لا أستطيع العيش بدون نحت، أشعر بأن هذا نفسي وهو الذي يغذيني ويجعلني أشعر بتفاصيل الحياة، فهذا هو أسلوبي في التواصل مع الطبيعة، ومع الكون.

الصلصال حياة، نبض، روح، تاريخ، إنسان، تراب، ماء، هواء، وكل شيء.

الصلصال بشكل خاص، يمشي مع مزاجيتي، ويلبي محبتي للخطوط والانحناءات، فهذه تصبح مثل الماء، لأجل ذلك أحب النحت بالصلصال.

لدي طقوس عندما أعمل، في البداية يجب أن أكون مستيقظة، روحي مستيقظة، أحاسيسي جاهزة، لأنني أعرف أن هناك شيئا بداخلي سيبدأ بالخروج، عادة في هذه الحالة أخرج كثيراً للطبيعة، لأجل ذلك أحب الذهاب عند إلهام، وهي فتاة تكمن روحها في الأرض حيث تحاول أن تحوّل كل القرية إلى زراعة عضوية . تحاول أن تصل إلى عقول المزارعين أن يقتنعوا بكلامها فهي تستخدم عدة أساليب، وتنجح فيها. عندما أذهب إلى هناك أكون قد جهزت نفسي لقطعة جديدة، لها علاقة بتصفية الروح وتنظيفها، تسير معي على نفس الموجة، أين أشعر وأين أفكر وماذا أرى؟ بعدها أبدأ بالاقتراب قليلاً قليلاً على منطقة المشغل، من الممكن أن أجلس وأزرع في الحديقة، أسمع موسيقى كثيراً، وأبداً حينها الاقتراب من القطعة. عندما أضع قطعة الصلصال أو أي مادة أريد أن أنحت بها على الطاولة، أصبح أنظر إليها وأهرب، لا أريد رؤيتها، أنتظر أن تتحدث معي، أنتظر حضور الفكرة والحس وبعدها أبدأ، وعندما أبدأ بإيقاف الموسيقى والزراعة وأي أمر آخر له علاقة بالكون، وممكن أن أبقى أعمل للأبد، وأن أبقى أعمل على القطعة لحين ظهور الشكل النهائي الذي أوافق عليه وأحس به مائة بالمائة، فهذه هي أهم وأجمل لحظة.

ما هي نشاطاتك في مجال العمل التطوعي بجمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن كعضو في مجلس أمناء الجمعية:

هذا صحيح.. لدى جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن نشاطات متميزة بهدف تسليط الضوء على ضرورة زيادة مشاركة المرأة الأردنية في كافة المجالات الاقتصادية وتسخير طاقاتها وقدراتها غير المستغلة، وتوفير ما يلزمها لتحقيق انجازاتها بما يعود بالفائدة على القطاع النسائي. فالمرأة قادرة على العطاء في مختلف المهن والأعمال التي تتولاها، ولا بد من السعي دوما لرفد الجهود الوطنية في النهوض بمستوى مشاركة المرأة الأردنية بالعملية التنموية، والعمل على تبني آليات تنظيمية وتشريعية وبيئية محفزة للمرأة، وتوثيق التعاون ما بين الهيئات التطوعية، والنسائية في الأردن والهيئات المماثلة في الدول العربية والأجنبية والهيئات الدولية، وتأسيس مشاريع تحقق الأهداف المرجوة.

اعتقد ان وجودي مع زملاء آخرين في مجلس الأمناء هو بمثابة فرصة حقيقية لدعم المرأة الأردنية ومساندتها. واستطيع القول ان خبرتي في التعامل مع ذاتي والصعوبات التي واجهتها خلال مسيرتي الفنية كفيلة بدعمي بشكل قوي وبرغبة حقيقية في تقديم الخدمة للمرأة الأردنية في جميع المجالات التي لها القدرة على القيام بها.

لماذا التقحتي بنادي متطوعي الدفاع المدني (الدفع الرباعي):

انضممت إلى نادي متطوعي الدفاع المدني لسببين: أولهما لإيماني وقناعاتي بأهدافه السامية التي تتلاءم مع أهدافي وايماني بمسؤوليتي كمواطنة أردنية وفنانة تسعى لخدمة مجتمعها، وأجد ان تطور النادي نحو الاحترافية في خدمة المجتمع عن طريق التعاون المباشر والرسمي مع المؤسسات العسكرية، حيث نخضع لدورات تدريبيه مع الدفاع المدني لنضيف إلى خبراتنا خبرات جديدة هامة تزيد من قدراتنا وكفاءاتنا لخدمة المجتمع المحلي.

ومن خلال تجربتي واندماجي في هذه المؤسسة العسكرية الرائدة الرائعة أدركت حقيقة ان اندماج المجتمع المدني مع المؤسسات العسكرية لخدمة المجتمع المحلي من ارقى وأسمى علامات التطور، وما نعمل عليه ونسعى لتحقيقه بهدف ان نصل لأرقى المستويات. والسبب الثاني: شغفي بالإنضمام إلى هذا الجهاز انه منذ طفولتي جذبتني خدمات الدفاع المدني وربما يعود السبب إلى أن جدي محمود التل كان مديرا للدفاع المدني وكنت قريبة منه، وبالتالي من هذا الجهاز. ومع الوقت وجدت ان لدي اهتماما في سيارات الدفع الرباعي. إحساسي الدائم والمتواصل بمسؤوليتي في خدمة المجتمع يجعل من عملي مع هذا الجهاز جزءا أساسيا في حياتي، وأشعر دائما باحترام لقدسيته. وأنا أيضا عضو في مجلس أمناء الدفع الرباعي/ متطوعي الدفاع المدني.

وما هي الحالات التي تستوجب معرفتها كمتطوعين؟

يتم تدريبنا على أمور تحصل عادة بين أفراد وجماعات المجتمع: استدعاؤنا في حالات الطوارئ لتقديم الخدمة الميدانية التي نكون مهيئين لتقديمها منها التعامل مع الحرائق والغرق والثلوج والفيضانات، فنكون مهيئين ومجهزين بمعداتنا وسياراتنا للتعامل مع الحالة.

استراحة

من الذي رسم لوحة «الموناليزا» واين توجد الآن وكم تقدرين قيمتها؟

رسمها الفنان العالمي لوناردو دافينشي وهي معروضة في متحف اللوفر ، ولا أعتقد انني استطيع تقدير ثمنها.

وصاحب اللوحة الفنية عباد الشمس؟

فان كوخ

وأكبر متحف للفن المعاصر؟

مركزجورج بو مبيدو في باريس ومساحته 18 ألف متر مربع

ما أقدم قطعة منحوتة وجدت حتى الآن؟

قطعة من ضلع ثور في فرنسا تعود إلى حوالي 105 آلاف سنه ق.م

اين توجد أكبر قاعة مسرح في العالم؟ ومتى أقيم أول بناء للمسرح وأين؟

أكبر قاعة مسرح توجد في الصين. و أول بناء مسرح أقيم في روما ، لكنني لا أعرف في أي سنة.

أسرتي

اعتبر الزواج وقدوم طفل إلى عالمي ليس الا استمرارية طبيعية لرحلتي في حياتي اليومية، برفقتهما ومساندتهما لي أجد الارتقاء و التطور.

وبرأيي ان تربية الأطفال بين ثقافتين هي حالة تحرر فكر الوالدين من القيود المجتمعية تفتح أبواب العمق الحسي و الفكري لهم.. و في حالة ابني وهو في 21 من عمره سنة رابعة تخصص علوم سياسة في جامعة مونتريال في كندا انظر ان تنقله بين عدة دول صقلت شخصيته وتوسعت مداركه بمعرفته المزيد من ثقافات مختلفة و متجانسة.

الأساس ان نربي أبناءنا على الحرية والمسؤولية وهما وجهان لعملة واحدة، اسمها حق التعبير، سواء أكان هذا الإنسان اجنبيا أم عربيا، نحن لا نتعامل في حياتنا مع رجل آلي خال من الشعور، بل مع انسان نحكم عليه من خلال عقله وفكره وحسه وذوقه وماذا انتج وينتج في حياته لخدمة الإنسان أيا كان وفي أي مكان.