نداء الشناق

نساء يتمتعن بالحس الابداعي والأنساني والثقافي نحو مجتمعهن، يطمحن لتتمكن المرأة والمجتمع والشباب من كل الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية ، اجتمعن لتأسيس جمعية "سيدات الطفيلة "في محافظة الطفيلة ،تأسست من اجل رفع مستوى التمكين المجتمعي للمرأة . .

تقول رئيسة الجمعية د.حنان الخريسات : تهدف برامج الجمعية الى تحقيق وتقديم الخدمات الارشادية الأسرية لأفراد المجتمع وبالأخص للقطاع النسوى بالمحافظة ،وتمكين النساء بالمحافظة على حقوقهن القانونية والحقوقية والاقتصادية .

كما ان الجمعية تعمل على بناء قدرات الشباب وتأهيلهم للحياة الاجتماعية والاقتصادية ،ورفع مستوى الأسرة وتمكين المرأة (اجتماعيا,ثقافيا, اقتصاديا ,مهنيا ,صحيا , تعليميا) من خلال عقد الدورات والندوات والمحاضرات وتقديم الدعم العينى .

وتشير الخريسات الى ان الهدف الاستراتيجي للجمعية وهو نشر وتعزيز مستوى الوعي بعملية الإرشاد الأسري من خلال مساعدة الأفراد على أداء أدوارهم الاجتماعية.

نائبة رئيس الجمعية مها العبيديين لفتت الى عدة مشاريع ريادية منها نساء لبيوت امنة بالتعاون مع وكالة التنمية الاسبانية conmound و USAID برنامج المشاركة المجتمعية ومشروع تمكين المرأة في المشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية بالتعاون مع الاتحاد الاوروبى / وزارة الشؤن السياسية والبرلمانية ، ومشروع شباب لمواطنة فاعلة بالتعاون المجلس الدنماركي للاجئين ،وقامت الجمعية بإنشاء مكتبة الطفل بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية وتمت صيانة وتأثيث الجمعية من خلال وزارة التخطيط .

وتشير العبيديين الى التحديات التي واجهت الجمعية والتى تتمحور حول عدم وجود مشروع دائم يمول أنشطة الجمعية ، فان حساسية المواضيع التي تعمل الجمعية على تقديمها مثل مفاهيم المجتمع حول ادوار المرأة وتفعيل مشاركتها بالمجتمع ، خاصة بمجتمع محافظ نوعا ما مثل محافظة الطفيلة تحتاج الى دعم مالي مما يجعلنا ننتظر بطء وبيروقراطية الإجراءات الرسمية في دعم المشاريع .

وتتحدث المرشدة ايمان اليوسف عن مركز امل للارشاد الأسري في الجمعية والذي تأسس بدعم من برنامج دعم مبادرات المجتمع المدنى / USAID/fhi360 ، وذلك بعد مبادرات من السيدات المؤسسات للجمعية ؛ وهن ذات خبرة سابقة بعملية الارشاد بتقديم خدمات مجانية بالارشاد الاسري للسيدات ، وتبينت الحاجة لانشاء خط ساخن ليتسنى لعدد أكبر من الحالات المسترشدة بالاستفادة من تلك الخدمات وخاصة تلك التى لا يستطعن الوصول لمقر الجمعية .

يوجد المركز بالمحافظة من اجل تحقيق جملة من الأهداف ، والتى تتمثل في تمكين الافراد داخل الاسرة من القيام بأدوارهم المطلوبة منهم و زيادة القدرة على مواجهة المشكلات الاسرية بشكل ايجابي واخيرا زيادة وعي السيدات بأدوارهن المختلفة داخل الأسر من خلال خدمات الارشاد الفردى بمقر المركز طوال ايام الاسبوع ما عدا يومى الجمعة والسبت او من خلال الخط الساخن (0777149409 ) من الساعة الثامنة صباحا وحتى السادسة مساء . .

وتضيف اليوسف ان رؤية المركز تسعى نحو أسرة آمنة خالية من العنف في محافظة الطفيلة ، كما وتشير الى رسالته في نشر الوعي بأهمية الارشاد الاسري .

وتقول اليوسف ان المركز يعمل بسبع موظفات وموظف واحد بدوام كامل ينفذون البرنامج الخاص بالمركز مطلعين على ميثاق خاص بالعاملين فيه،.

ونعمل على :

برنامج المقبلين على الزواج ( ذكور واناث ) وهو تدريب لمدة يومين بمنحى توعوى بالجوانب الشرعية والقانونية والنفسية الاجتماعية المتعلقة بمؤسسة الزواج ، فقد وصل عدد المستفيدين من البرنامج (551 شاباً وشابة) .

عقد ورشات توعوية للمجتمع المحلى حول المهارات اللازمة لاتخاذ القرار والاتصال والتواصل بين افراد الأسرة ضم (6619 مشاركاً ومشاركة) .

وبرنامج حماية الطفل من الاساءة التى تحققت اهدافه من خلال مسرح دمى «سلحوف» والذى تنفذه مرشدات المركز بالمدارس بمرحلة رياض الاطفال والصفوف الثلاث الأساسية الأولى ( 1449 طفلاً مستفيدياً ) .

وبرنامج اذاعى بعنوان «شبابيك» يبث على اذاعة جامعة الطفيلة التقنية يتحدث عن الأسرة الآمنة وتضيف ان عمر المركز ثلاثة اعوام كان عدد المستفيدين من خدماته 9849 نسمة من سكان المحافظة ،وتم تقديم خدمات (ارشاد فردي) 462 / (خط الارشاد) 390 ، ونشر كتيب «حكايتى» يتضمن سرداً لحكايات اسرية وكيفية معالجتها ارشاديا .

وتبين اليوسف ان المركز يعمل حاليا على حملة توعوية متعلقة بظاهرة التسريع بعقد القران حيث تواردت على المركز حالات استرشادية متعلقة اما بسوء التكيف الزواجي او التوافق او سوء اختيار الشريك .