واشنطن - بترا

أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترمب في سيول الثلاثاء ان كوريا الشمالية تشكل تهديدا كبيرا يتطلب تحركا دوليا، مشيرا إلى تحقيق "تقدم كبير" في الجهود لتسوية الملف النووي لهذا البلد.

وقال ترمب في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي، مون جاي-انه، عن استعداده لاستخدام قوة الجيش الأميركي التامة "إذا لزم الأمر" لمنع كوريا الشمالية من تحقيق أهدافها النووية والبالستية.

لكنه ابدى أيضا استعدادا للتساهل قائلا "من المنطقي ان تأتي كوريا الشمالية الى طاولة المفاوضات للتوصل إلى اتفاق مناسب لشعبها والعالم".

وأكد أن بيونغ يانغ تشكل "تهديدا عالميا يستدعي تحركا عالميا".

وتابع ترامب قائلا "أعتقد اننا حققنا الكثير من التقدم" دون توضيحات، مشددا على ان الرئيس الصيني شي جينبينغ الذي سيلتقيه الأربعاء في المحطة المقبلة من جولته كان "متعاونا جدا"، معربا عن أمله بأن تبدي روسيا تعاونا مماثلا.