مؤتة _ الرأي

التقى رئيس جامعة مؤتة الدكتور ظافر الصرايره بالطلبة الوافدين الدارسين في الجامعة وذلك بتنظيم من عمادة شؤون الطلبة، ورحب الدكتور الصرايرة بالطلبة معرباً عن اعتزازه بانضمامهم إلى أسرة الجامعة.

وأكد حرص الجامعةعلى توفير بيئة تعليمية آمنه لجميع طلبتها بما فيهم الطلبة الوافدين الذين هم بمثابة سفراء لبلدانهم ، مشيداً بعمق العلاقات والإخوة التي تجمع بين الأردن وسائر البلاد العربية والأجنبية، وأن إدارة الجامعة تتبع سياسة الباب المفتوح مع طلبتها للوقوف على احتياجاتهم وتنفيذ الممكن منها، وتمنى لهم مستقبلاً واعداً وإقامة طيبة في ربوع بلدهم الثاني الأردن.

ولفت إلى أن الجامعة تعد مكاناً للحوار وتبادل الثقافات والأفكار وزيادة معرفة الطلبة بحضارات الدول الأخرى، كما ركز على اهتمام الجامعة بتخريج جيل من طلبتها يتمتع بمنتج جامعي يؤهله الخروج إلى سوق العمل وقد تسلح بالقيم والأخلاق بالإضافة إلى القيمة العلمية .

من ناحيته أكد الدكتور طارق المجالي عميد شؤون الطلبة أن هدف هذا الاجتماع مد أواصر التعاون بين جميع الطلبة الوافدين من خلال التعرف على الثقافات والعادات والتقاليد المختلفة إضافة إلى إبراز المواهب الكامنة لديهم والعمل على صقلها وتنميتها بما يخدم العملية التعليمية معرفياً واجتماعياً ونفسياً وبدنياً، داعياً إياهم إلى المشاركة في النشاطات الطلابية الثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية التي تهدف إلى الارتقاء العلمي والمعرفي.

من ناحيتهم رحب الطلبة بهذه المبادرة الطيبة من قبل الجامعة وعبر رئيس نادي الطلبة الوافدين عن شكره وتقديره لرئاسة الجامعة والعاملين فيها.