لواء البترا - بترا

اطلعت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب مساء أمس الأول على أهم التحديات التي تواجه القطاع السياحي والمشاريع الحيوية والفرص الاستثمارية في البترا بهدف مضاعفة الجهود لتنشيط الحركة السياحية فيها.

واستمعت عناب لشرح قدمه رئيس سلطة إقليم البترا الدكتور محمد النوافلة؛ شمل أبرز التحديات التي تواجه القطاع السياحي في البترا والتي يعتمد سكانها بشكل رئيس على السياحة، كما استعرض النوافلة أهم المشاريع الحيوية التي تقوم بها سلطة الإقليم وأهم الفرص الاستثمارية المتاحة والتي تهدف إلى إطالة مدة إقامة الزائر، وتنوع سبل المنتج السياحي المقدم.

وبين النوافلة مساعي السلطة في الترويج للبترا منها توقيع اتفاقية توأمة مع سور الصين العظيم ، واتفاقية توأمة مع "ماتشو بيتشو"، واتفاقية توأمة مع إدارة المسيح المخلص، وإعلان انضمام البترا لشبكة مدن السياحة العالمية، واستهداف الأسواق السياحية العالمية بهدف زيادة أعداد الأفواج السياحية وزيادة فرص حضور البترا على خارطة السياحة العالمية .

ولفت إلى ضرورة اتخاذ إجراءات من شأنها تنشيط الحركة السياحية ومضاعفة الجهود لتشجيع السياحة الداخلية، وضرورة إيلاء البترا الأهمية القصوى باعتبارها نقطة الجذب الرئيسة للأردن مبينا أن ثمة فرصا متوفرة يجب استغلالها بالشكل الأمثل لإنعاش الواقع السياحي .

وثمنت عناب الجهود التي تقوم بها سلطة البترا مؤكدة على ضرورة التعاون المشترك وتوفير كل وسائل الدعم التي تسهم في تنشيط واقع السياحة في البترا وبما يليق بمكانتها الأثرية باعتبارها إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة وإحدى مدن التراث العالمي.