اربد – محمد قديسات

عرض مواطنو بلدات غرب اربد ابرز احتياجات المنطقة التنموية والخدمية في لقائين منفصلين جمعاهما اليوم مع محافظ اربد رضوان العتوم ومدراء الدوائر الخدمية في المحافظة ورئيس بلدية اربد غرب فائق بني عواد.

وتمحورت الاحتياجات التي اثارها المواطنون في اللقاء الاول الذي جرى في مدسة خديجة بنت خويلد في كفريوبا حول تحويل المنطقة الى لواء منفصل عن قصبة اربد التي يتبعونها اداريا نظار لتوفر العديد من الدوائر الحكومية في المنطقة ووجود كثافة سكانية تصل الى 83 الف نسمة يتوزعون على عشرة مناطق محلية.

وطالبوا باعادة تاهيل طريق وادي الغفر البديل وتعبيده ومعالجة فياضانات المياه في منتصفه وتشديد الرقابة البيئية والصحية عليه كونه اصبح مكبا للانقاض والنفايات وشكل مكرهة صحية واثر على الصحة العامة في المنطقة.

ودعوا الى تحسين عملية التزود المائي لبعض الاحياء السكنية في سوم وكفريوبا وناطفة وجمحا وبيت يافا وزحر وكفرحتا ودوقرا لاسيما المنازل المرتفعة والتي دخلت التنظيم مجددا مثلما طالبوا بشمول باقي بلدات المنطقة بشبكة الصرف الصحي.

واشاروا الى حاجة اغلب بلدات المنطقة اما لمدارس جديدة او لاضافة غرف صفية ورفع مستوى بعض المدارس للصفوف الثانوية في الفرعين العلمي والادبي والاستعجال بحل اشكالية مدرسة كفريوبا الاساسية التي انتهى العمل بها منذ اربع سنوات وما وزالت تعاني مشالك فنية وانشائية اخرت تسلمها من قبل مديرية التربية والتعليم نظرا للحاجة الماسة لادخالها حيز العمل الفعلي واجراء تحسينات على اسوار مدرستي بيت يافا وزحر لوجود تصدعات بهما.

ولفتوا الى ان غرب اربد بميزاتها الزراعية تحتاج للتوسع في انشاء الطرق الزراعية وربط البلدات بطريق اربد الدائري اضافة الى توسعة بعض الطرق وتحسين واقعها المروري لاسيما الطرق التي تربط بلدات غرب اربد ببعضها البعض.

وفي القطاع الصحي طالبوا بانشاء مركز صحي شامل يخدم تجمعات بلدات سوم وزحر وججين ودوقرا وكفرحتا لتخفيف الضغط الحاصل على مركز كفريوبا الشامل وتخصيص اطباء اختصصا اطفال واسنان بدوام جزئي في مراكز زحر ودوقرا وججين وبيت يافا وناطفة والاسراع بانشاء مركز صحي سوم الاولي على قطعة الارض المستملكة لهذه الغاية.

ولفتوا الى ان منطقة غرب اربد تفتقر للمنشات الرياضية والمراكز الشبابية والثقافية وبحاجة ماسة الى ايجاد مشاريع تنموية تنعكس على التنيمة وتوليد فرص العمل وتعالج بعض الاوضاع البيئية والصحية كانشاء منطقة حرفية ومسلخ للحوم والدواجن ومعالجة الاعتداءات على الشوارع العامة والنافذة من قبل المحال التجارية.

وفي بلدة سوم التي استضافت مدرستها الثانوية لقاء مماثلا مع الاهالي بحضور عضوي مجلس المحافظة محمد العواودة واحمد المعابرة حيث جددوا بعضا من مطالب ابناء المنطقة التي تشكل اولوية لهم كاعادة تاهيل طريق وادي الغفر ومعالجة المشاكل المرورية على مثلث سوم زحر وربط المنطقة الشرقية الجنوبية من البلدة بالطريق الدائري واستكمال شمول باقي مناطق البلدة بمشروع الصرف الصحي.

وطالبوا بانشاء قاعة عامة متعددة الاغراض تخدم منطقة غرب اربد وحل مشكلة تقاطع زحر/سوم نتيجة تعدد الحوادث عليه وفصل طريق سوم/ججين بجزيرة وسطية لتصبح بمسربين واضائتها اضافة الى اعادة تاهيل طريق ججين/ سوم من المداخل الجنوبية الغربية للبلدة وتوسعة بعض الطرق الزراعية التي لا يتسع بعضها سوى لسيارة واحدة بعد التوسع العمراني الذي شهدته البلدة.

وشدد مواطنون على ضرورة ايلاء استحداث لواء غرب اربد وفصل المنطقة عن قصبة اربد للحصول على مكتسباتها العادلة من عوائد التنمية والفرص في التوظيف والتشغيل والمشاريع التنموية.

واكد المحافظ العتوم ان هذه اللقاءات المتواصلة مع المواطنين في كافة تجمعاتهم تهدف الى الترعف عن قرب عن المشاكل التي يعانون منها وتدارس ايجاد الحلول الممكنة على ارض الواقع والتعرف على ابرز احتياجاتها ليصار الى التعامل معها وفق القنوات الرسمية ووضعها على اجندة موازانات المحافظة لللاعوام القادمة.

واشار العتوم الى ان موزانة المحافظة اللامركزية البالغة 23 مليون دينار تم تحديد اوليات انفاق فيها قبل انتخاب مجلس المحافظة بعد دراسات مستفضيقة من قب لالدوائر والادارات المعنية معربا عن امله ان يتم وضع العديد من المطلييات على اجندو موازنات الاعوام القادمة.

واكد العتوم ان الحاكمية الادارية والجهاز التنفيذي لن يالوا جهدا في تلبية احتياجاتات المواطنين ضمن الامكانات المتاحة والبحث عن التوزيع العادل للخدمات لافتا الى ان العام القادم سيشهد نقلة نوعية في سرعة الاستجابة لهذه الاحتياجات في ظل التوجه لمنح المدراء في الميدان صلاحيات اوسع من وزرائهم.

واجاب مدراء الدوائر المعنية على ملاحظات واستفسارات المواطنين حيث اشار مدير الصحة الدكتور قاسم المياس الى ان الوضع الصحي في منطقة غرب اربد مريح وجيد من حيث انتشار المراكز الفرعية والاولية في كافة بلدات المنطقة ووجود مركز صحي كفريوبا الشامل مبينا ان لدى وزارة الصحة توجها جادا لانشاء مركز صحي شامل يخدم بلدات سوم وزحر وججين ودوقرا وكفرحتا ولفت الى انه تم طرح عطاء انشاء مبنى حكومي لمكز صحي سوم بد لالمستاجر وسيباشر العمل به مطلع العام القادم.

واعلن مدير ادارة مياه محافظة اربد المهندس سالم الشلول الى انه تم تخصيص مبلغ 45 مليون يورو لطرح عطاء مشروع الصرف الصحي لباقي بلدات غرب اربد التي لم تشملها المشاريع السابقة اضافة الى معالجة اجزاء من الخطوط الناقلة والشبكة الداخلية لتحسين التزود المائي للمناطق التي تعاني من ذلك مشيرا الى ان غرب اربد ستشهد تحسنا كبيرا في كفاءة التزويد المائي بعد انجاز مشروع جر مياه وادي العرب.

وبين مدير التربية والتعليم لقصبة اربد علي الدويري الى انه تم اضافة غرف صفية في مدارس بيت يافا وسوم وكفريوبا وناطفة وججين ودوقرا لمواجهة الضغط الحاصل عليها مشيرا الى انه سيصار الى استلام مدرسة سوم للبنات خلال الشهرين القادمين .

واوضح الدويري ان مدرسة كفريوبا الاساسية ما زالت تنتظر الحلول المناسبة ولواقعية لمعالجة مشكلة تصريف مياه الامطار ومعالجة بعض العيوب الانشائية والمصنعية قبل استلامها رسميا وهو ما تقوم على تنفيذه وزارة الاشغال العامة والاسكان لافتا الى انه سيصار فورا الى معالجة اوضاع اسوار مدرستي زحر وبيت يافا المتصدعة.

وطمان مدير الاشغال العامة المهندس معن الربضي المواطنين بالبدء بتنفيذ مشروع اعادة تاهيل طريق وادي الغفر القديمة ومعالجة الاختلالات الناشئة في مناسيبها في بعض المقاطع ووعد بالعمل على دراسة واقع الطرق من النواحي المرورية التي تقع ضمن مسؤولية وزارة الاشغال العامة والاسكان في الوقت الذي اكد فيه انه سيصار قريبا الى ايجاد الحلو المناسبة لمشكلة تصريف المياه حول مدرسة كفريوبا الاساسية بعد التوصل الى البدائل الاكثر نجاعة.

واشار مدير التنمية الاجتماعية وليد عبيدات الى ان جمعيات منطقة غرب اربد تحظى باهتمام ورعاية وزارة التنمية الاجتماعية داعيا الجمعيات الى ابتكار برامج قائمة على الريادة والتنوع ووعد بنقل مطالب المواطنين المتعلقة بخدمات صندوق المعونةالوطنية الى المعنيين في ادارة الصندوق.

واشار مدير شباب اربد جمال الزعبي الى البدء بتنفيذ مشروع تاهيل مجمع كفريوبا الرياضي بانشاء صالة متعددة الاغراض فيه وانشاء مدرجات حول ملعب الكرة وتخصص 250 الف دينار لاقامة مركز شباب نموذجي يخدم شباب المنطقة.

ولفت مدير مكتب اقليم الشمال في المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور محمد البطاينة الى حاجة المنطقة لانشاء مسلخ للحوم والدواجن مشيرا الى تكثيف الجولات الميدانية الرقابية على الاسواق الرئيسة في المنطقة ونوه الى انه سيصار الى العمل بالقانون الجديد للرقابة على الغذاء الذي وحد مرجعيات الرقابة بالمؤسسة العامة للغذاء والدواء بالتنسيق مع الاطراف ذات العلاقة.

ووعد مدير الزراعة المهندس علي ابو نقطة بالقيام بحملات مكافحة لللامراض والحشرات التي تصيب اشجار وثمار الزيتون فيما اكد نائب مدير شرطة اربد ان الوضع الامني والمروري جيد في المنطقة مشيرا الى توجه قيادة جهاز الامن العام الى استحداث محطة سير في كل مركز امني لمعالجة المشاكل المرورية اضافة الى تكثيف الرقابة على المتسكعين امام مدارس الاناث.