عمان - سيف الجنيني

طالب ممثل قطاع الكهرباء والالكترونيات في غرفة تجارة الاردن نبيل الشرباتي لجنة الاعفاءات في وزارة الطاقة بوضع القواعد الفنية التي سيتم اعتمادها للمصابيح الموفرة للطاقة ووحدات الانارة من الصمامات الالكترونية الباعثة للضوء « الليد «

وطالب في تصريح الى «الرأي» وزارة الطاقة اعطاء مهلة للتجار والمستوردين للعمل بالنظام القديم حتى نهاية العام الحالي والعمل بالقواعد التي ستصدرها الوزارة بداية العام القادم حتى يتسنى للتجار والمستوردين تخليص حاوياتهم القادمة.

وبين ان القطاع تسوده حالة ارباك نظرا لان لجنة الاعفاءات في الوزارة لم تضع حتى امس القواعد الفنية التي سيتم اعتمادها للمصابيح الموفرة للطاقة ما أربك القطاع والتجار والمستوردين.

وبين ان لجنة الاعفاءات تدرس منذ منتصف الشهر الماضي القواعد التي سيتم اعتمادها موضحا ان التجار لايستطيعون التخليص على حاوياتهم القادمة بسبب العمل بالنظام الذي سيتم اعتماده.

واضاف ان التجار والمستوردين قاموا باستيراد حاويات من لمبات توفير الطاقة « الليد « ومستلزماتها مشيرا الى ان التجار قاموا بالتعاقد مع مصانع خلال وقت سابق لتزويدهم باللمبات الموفرة للطاقة ومستلزماتها.

وذكر ان التعليمات التي كان معمولا بها سابقا هي تقديم فحوص للمبات الموفرة للطاقة بنسبة 20% حتى تحصل على الاعفاءات الجمركية مبينا ان التجار تعاقدوا مع المصانع المصدرة خلال وقت سابق وعلى الجهات المختصة اعطائهم فترة وجيزة حتى يتسنى لهم تطبيق المعايير الجديدة.

واشار الى ان التجار وفي حال قيام الجهات المختصة بالتشدد على الحاويات القادمة للمملكة خلال الفترة الحالية فان التجار سيتكبدون خسائر بسبب ضياع الدفعات التي قاموا بدفعها للمصانع مطالبا باعطاء مهلة للتجار حتى نهاية العام الحالي للعمل بالنظام القديم.

وثمن دور وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الطاقة والمراكز الجمركية بسبب قيامها خلال وقت سابق بالتخليص على الحاويات العالقة في المراكز الجمركية.