الطفيلة - بترا

نفى مدير مستشفى الأمير زيد بن الحسين العسكري في محافظة الطفيلة العميد الطبيب محمد الرواشدة، اليوم الاثنين، وجود أي تلوث فيروسي في المستشفى، خلافا لإشاعات تداولها مواطنون ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الرواشدة خلال مداخلة له في اجتماع، لمناقشة خطة الطوارئ لفصل الشتاء الحالي، ان المستشفى خال من أي تلوث فيروسي، يمكن له ان يسبب أي حالة مرضية.

وأضاف ان الأنظمة والقوانين والواجب الطبي يحتم ابلاغ الجهات المعنية في حال وجود أي فيروس او تلوث – لا سمح الله -، مؤكدا ان هذا لم يحدث ولا يوجد أي تلوث فيروسي في المستشفى، وهذا الامر مثبت بواسطة الفحوصات المخبرية اللازمة.

وأشار الى ان مواطنين يتداولون، ان "شخصين قد توفيا في المستشفى بعد اصابتهما بفيروس"، وهو امر عار عن الصحة، حيث ان وفاتهما وقعت لأسباب مرضية لا علاقة لها بالإصابة باي فيروس، وسيرتهما المرضية مختلفة.

واضاف ان المستشفى يعمل بكوادره الطبية والتمريضية بصورة طبيعية وبكل كفاءة، ولا توجد هناك أي إجراءات طبية غير اعتيادية، وان نسبة الاشِغال في المستشفى طبيعية وضمن المعدلات المعتادة والبالغة نحو 80 بالمائة.