فازت الممثلة أنوشكا شارما بجائزة امرأة العام في الهند، وحصل الممثل عامر خان على جائزة مافريك الإبداعية، ونال الممثل رانفير سينغ جائزة أفضل شخصية ترفيهية في العام، وحاز الممثل الهندي سيدهارات مالوترا جائزة الممثل الأكثر أناقة خلال العام، كما فاز الممثل عرفان خان بجائزة تقديرا لمجمل أعماله وتسلم المنتج كاران جوهر جائزة أفضل منتج في العام ومصمم الأزياء مانيش مالوترا جائزة أفضل مصمم أزياء في العام.

وتسلم هؤلاء النجوم جوائزهم في الحفل الكبير الذي أقامته مجلة كي جيو الهندية مساء أمس الأول بمناسبة الذكرى التاسعة لتأسيسها.

وعرض لأنوشكا أخيرا فيلم «جاب هار يميت سيجال» مع الممثل شاروخان الذي بدأت معه رحلتها الى عالم الشاشة الفضية بالمشاركة في فيلم Rab Ne Bana Di Jodi jodi، وحقق الفيلم نجاحا ساحقا، وقال النقاد إن أنوشكا حققت إنجازا من العيار الثقيل، حيث أدت دورها بشكل جيد للغاية منذ بدايته إلى النهاية، وتم ترشيح الفنانة لجائزة «فيلمفير» أفضل ممثلة صاعدة.

وشاركت أنوشكا في ثاني تجربة لها في السينما مع الفنان شاهيد كابور، في فيلم Badmaash Company عام 2010، لكن نجاحه لم يكن بقدر فيلمها الأول، ولكنها عادت إلى الساحة بقوة في العام نفسه بفيلمهاBand Baaja Baaraat مع الوجه الجديد رانفير سينغ، وفازت أنوشكا بجائزة IIFA كأفضل ممثلة، وأفضل ثنائي، واعتبرت الفنانة هذا الفيلم أفضل عمل قدمته في تاريخها.

ودعا أنوشكا نجاحها في هذا العمل إلى تكراره مرة أخرى عام 2011 بفيلم Ladies vs Ricky Bahl، أمام الممثل نفسه، ولم يخيب الجمهور ولا النقاد ظنها، حيث نجح الفيلم جماهيريا بقوة، بينما حصلت على جائزة Stardust أفضل ممثلة رومانسية كوميدية.

وقدمت في عام 2013 فيلم Jab Tak Hai Jaan الذي نالت عنه جائزة فيلمفير، وZee Cine، وStardust، بينما رشحت لنيل جائزة Screen.

وبدأت أنوشكا حياتها العملية في عروض الأزياء خلال أسبوع الموضة في الهند، واختيرت لكي تكون عارضة أزياء لمجموعة «رودركس» الصيفية، ومنذ ذلك الحين كانت وجها لعدد من الحملات الخاصة بعروض الأزياء والمجوهرات.

ولدت أنوشكا لأسرة عسكرية في بنغالور، ولكن والديها أصلهما من مقاطعة أوتراخاند، والدها هو العقيد أجاي كومار شارما، وهو ضابط في الجيش، ووالدتهما أشيما شارما ربة منزل، بينما أخوها الأكبر ويدعى كارنيش كان لاعب كريكت، وهو الآن في البحرية التجارية.

وتلقت أنوشكا تعليمها في مدرسة الجيش، وتخرجت في تخصص الآداب في بنغالور، ثم انتقلت إلى مومباي لمواصلة عملها كعارضة أزياء.

أما الممثل عامر خان الفائز بجائزة مافريك الإبداعية. فإن أحدث أعماله عامر «دانجال» الذي حقق نجاحا كبيرا في شباك التذاكر الهندي.