عمان - رويدا السعايدة

اختتم مكتب جائزة الحسن للشباب برنامج سابلة الحسن لعام 2017 بلقاء حواري مع امين عام وزارة الشباب صطام عواد حول (الشباب يبني السلام) في بيت شباب عمان الاسبوع الماضي.

ويهدف برنامج سابلة الحسن إلى تنمية الثقة بالنفس وترسيخ الانتماء الوطني وتنمية روح المبادرة والإبداع الذاتي، وتطوير الخصائص الإنسانية والصفات الشخصية وروح المشاركة الاجتماعية التطوعية وغيرها من الأهداف التي تعود بالنفع على الفرد والمجتمع.

وقالت مديرة جائزة الحسن للشباب سمر كلداني أن سابلة الحسن 2017 جاءت أكثر تميزاً كونها حملت شعار الشباب يبني السلام حيث تفاعل المشاركون مع هذا الموضوع فكرياً وعملياً وتم استثمار أصل الأفكار الانسانية لديهم ليكونوا ذخراً للوطن ونشر بشائر الخير والتسامح والمحبة للوصول للمجتمع الانساني المنشود.

اشتمل البرنامج على تنفيذ برنامج مغامرات شيق وممتع منها تسلق جبل أم الدامي في وادي رم.

ولفت المشاركون والمشاركات إلى ان الجائزة وبرامجها المتعددة من أكثر اللحظات سعادة في حياتهم حيث تحدوا أنفسهم وحققوا إنجازاً كبيراً تمثل بتسلق سفح أم الدامي ورفع العلم الأردني على القمة في لحظة تبعث في النفس مشاعر الفخر والاعتزاز بالوطن وقائده.

واستمر برنامج المعسكر أربعة عشر يوما الذي يعتبر فرصة للشباب الجامعي للانخراط في برامج اجتماعية تساعد الفرد على مواطن القوة والضعف لدى المشاركين وقدرتهم على العمل ضمن فريق في الظروف الصعبة.

وخضع المشاركون إلى تدريبات واختبارات في اللياقة البدنية ومحاضرات تثقيفية ومهارات شخصية تعمل على صقل شخصية المشارك وتمكنه من الاعتماد على نفسه وحب العمل التطوعي.

وتمكن فريق سابلة الحسن من تحقيق تحديات برنامج الجائزة لعام 2017 المتمثلة بتحقيق جميع المتطلبات و جمع التبرعات المطلوبة و المشاركة الناجحة بحد ذاتها والاستفادة الايجابية و تطبيقها على المجتمع و البيئة والالتزام بمضمون قسم السابلة.