الرأي - الأناضول

ضرب زلزال بقوة 3.4 درجات على مقياس ريختر كوريا الشمالية اليوم السبت، وسط مخاوف من إمكانية أن يكون ناجم عن تجربة نووية جديدة أجرتها بيونغ يانغ.

وذكرت إدارة الزلازل الصينية (حكومية) أنها رصدت الزلزال على عمق صفر كيلومتر، مضيفة أنه ربما يكون ناتج عن "تفجير".

وبحسب الإدارة، وقع الزلزال حوالى الساعة 08:30 ت غ، فيما لم يرد إعلان على الفور من جانب كوريا الشمالية بهذا الصدد.

من جانبها ذكرت وكالة الأرصاد الجوية الكورية الجنوبية، أن تقديراتها تفيد بأن الزلزال ناتج عن "أسباب طبيعية".

وسبق أن أعلن وزير خارجية كوريا الشمالية، ري يونغ هو، من نيويورك الأمريكية الخميس الماضي، عن إمكانية إجراء بلاده "أقوى تجربة على الإطلاق لقنبلة هيدروجينية في المحيط الهادئ".

وقال الوزير الكوري على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 72 بنيويورك، الخميس "ربما نجري أقوى تجربة على الإطلاق لقنبلة هيدروجينية في المحيط الهادئ، في إطار الردود المحتملة ضد الولايات المتحدة".

وأجرت كوريا الشمالية 6 تجارب نووية منذ 2006، اثنتان منها في آخر 3 أسابيع، كما أطلقت العديد من الصواريخ الباليستية.