الرأي - وكالات

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، إن عجز الموازنة العامة تراجع في الربع الرابع من العام المالي 2016-2017.

وأوضح السيسي في مؤتمر حول الشمول المالي في منتجع شرم الشيخ أن العجز تراجع إلى 9.5 في المئة مقابل 11.5 في المئة قبل عام.

وتبدأ السنة المالية المصرية في الأول من يوليو وتنتهي آخر يونيو من العام التالي.

وكان البيان المالي لموازنة السنة المالية 2017-2018 في مصر، قد أظهر أن عجز الموازنة خلال أول تسعة أشهر من 2016-2017 تراجع إلى ثمانية في المئة.

ووضعت مصر هدفا للوصول العجز في السنة المالية 2017-2018، إلى 9.1 في المئة.

وتبذل مصر جهودا حثيثة لإنعاش اقتصادها من خلال تحرير سعر الصرف ورفع الدعم تدريجيا عن جميع السلع والخدمات التي تقدمها للمواطنين بجانب إقرار عدد من القوانين التي تهدف لجذب المستثمرين الأجانب للبلاد من جديد.