عمان – علي فريحات

تمكن مجلس نقابة الصحفيين الاردنيين و بعد مفاوضات طويلة من رفع القرض من صندوق البريد من ستة الاف إلى ثمانية آلاف دينار وإدخال تحسينات كبيرة ورئيسية على شروط القرض الشخصي لأعضاء الهيئة العامة وإدارة الودائع في صندوق توفير البريد.

واكد نقيب الصحفيين الزميل راكان السعايدة حرص المجلس على إجراء مراجعات دورية للوضع المالي للنقابة وعلى رأسه القروض الممنوحة للزميلات والزملاء وذلك بهدف تجويدها وفتح آفاق جديدة لتعاملات إضافية مالية أخرى مع "البريد" ومع البنوك والمؤسسات المالية.

ووبين الزميل السعايدة ان النقابة ستنخرط بشكل مستمر في تحسين عوائدها وتحصيل حقوقها على المؤسسات الصحفية والإعلامية بما يساعد على تحسين وتطوير الخدمات التي تقدمها النقابة للهيئة الهيئة العامة.

واوضح ان المجلس وضع اليوم اللمسات الأخيرة على ترتيبات كامل الوضع المالي باعتماده "صندوق البريد" لتعاملات القروض الشخصية وإدارة الودائع إضافة إلى اتفاقية أخرى مع أحد البنوك سيعلن عنها لاحقا وعلى نحو أكثر جدوى للهيئة العامة من ناحية القروض، ولمؤسسة النقابة من حيث تحسين عوائد الودائع.

واشار الى ان النقابة حققت من خلال اتفاقية القرض من "البريد" انها رفعت االقرض الشخصي للزميلات والزملاء من ستة آلاف دينار إلى ثمانية آلاف دينار، بفائد 2% بدل خدمات إدارية بالاضافة الى إلغاء الفاتورة كشرط لمنح القرض إذ الاتفاقية السابقة كانت تكبد الزميلة أو الزميل مبلغا ماليا كبيرا (يزيد عن خمسمائة دينار) كان يدفع لمصدّر الفاتورة لغايات الحصول على القرض و شيك القرض يصدر باسم الزميل شخصيا و تحويل القرض التعليمي إلى قرض حسن، إذ كان القرض التعليمي يُمنح للزملاء بحد أعلى 800 دينار تصرف على دفعتين شريطة تقديم إثبات دفع رسوم جامعة وبموجب الاتفاق الجديد تصبح قيمة القرض الحسن 500 دينار، تصرف دفعه واحده ودون أية فوائد.

وواضاف الزميل السعايدة انه بشأن الودائع فان الاتفاق الجديد مكن النقابة من الحصول على عائد مرابحة على الوديعة بحد أدنى 4.1%، بمعنى أنه مهما كانت نتائج عمل الصندوق المالية فهو ملزم بدفع عائد قيمته 4.1%، والاتفاق يلزم "صندوق البريد" برفع قيمة العائد حسب نتائج عمله، أي أن العائد السنوي للنقابة قد يزيد عن الحد الأدنى المتفق عليه.