لندن - بترا

دعت جمعية "الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد" في بريطانيا إلى تقديم المضادات الحيوية إلى الحوامل اللاتي يدخلن مرحلة المخاض قبل الأوان بهدف حماية أطفالهن من احتمال الإصابة بعدوى فتاكة يطلق عليها "عدوى بكتيريا المجموعة ب".

واوردت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) نقلا عن الجمعية، أن أي امرأة تدخل مرحلة المخاض قبل الأسبوع 37 من الحمل يجب أن تحصل على مضادات حيوية كإجراء احترازي طبي، حتى وان لم يصب الكيس الأمنيوسي الواقي، المحيط بالجنين في الرحم، بأي ضرر، مشيرة الى إن المئات من الأطفال حديثي الولادة في بريطانيا يصابون بعدوى بكتيريا المجموعة ب، لكن الغالبية تتعافى في حالة تلقي العلاج سريعا، حيث تُشير البيانات إلى أن اثنين من بين كل 20 رضيعا مصابا بالعدوى يصاب بإعاقة، بينما يُتوفى واحد من بين كل 20 رضيعا مصابا.

وتقول الجمعية أنه يتعين تقديم المعلومات للنساء الحوامل بشأن وضعهن الصحي لرفع مستوى الوعي، مضيفة أن النساء اللواتي ثبتت إصابتهن بالعدوى في مرات حمل سابقة يمكنهنّ الخضوع لاختبارات أخرى في الفترة من الأسبوع 35 إلى 37 خلال مرات الحمل التالية لمعرفة ما إذا كنّ بحاجة إلى مضادات حيوية أثناء الولادة.