اربد – نادر خطاطبة

قلل مدير صحة محافظة اربد الدكتور قاسم المياس من خطورة شكاوى مواطنين متصلة ببعوض قارص في بعض مناطق المحافظة لافتا الى ان لا مراجعات للمراكز الصحية بهذا الشأن وانما شكايات متدوالة بين الناس ووسائل التواصل بينهم .

وشكا مواطنون في مدينة اربد وقرى مجاورة لها من لدغات بعوض تتسبب بحدوث طفح جلدي وانتفاخ لمناطق الاصابة وحكات شديدة قد تمتد لساعات قبل ان تختفي تماما .

وبحسب المياس ان المديرية وضعت الوزارة بصورة الشكايات حتى وان لم تكن المسألة ترتقي لاخطار وبائية لكن لضمان الاستقصاء والسلامة العامة حيث تقرر تشكيل فريق استقصاء لهذه الغاية باشر اعماله في بعض مناطق المحافظة منذ ايام دون التوصل لنتيجة .

وقال ان الفريق ما زال عاملا في مناطق متعددة على امل الوصول لاسباب ما يجري في وقت تم فيه مخاطبة الحاكم الاداري لمخاطبة البلديات ومديريات الزراعة لتكثيف حملات رش المبيدات ومكافحة الحشرات والقوارض في مختلف المناطق كاجراء وقائي .

ووفق المياس ان المسألة قد تكون مرتبطة بالواقع البيئي بشكل عام وانتشار المزارع ناهيك عن الارتفاع اللافت في درجات الحرارة التي تتيح انتشار الحشرات والبعوض بكثرة لكن لا خطورة ترتقي للقلق بين المواطنين .

وكان فريق بحث شكله المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي لبيان حقيقة انتشار حشرة غريبة في منطقة لواء الكورة حصار قبل اسبوع وتمكن من الحصول على عينة حشرة تسببت بلدغات لمواطنين تم تعريفها ببعوضة النمر الاسيوي التي تنتشر ببلاد الشام .

وبحسب المركز ان الحشرة مسجلة رسمياً من قبل باحثين في الجامعة الاردنية منذ شهر حزيران لعام 2017 ما يتطلب التعامل معها باجراءات وقائية خاصة في المناطق المتوقع ان تكون منبتها كحظائر الاغنام والثروة الحيوانية باستخدام المبيدات الحشرية الامنة بالنسبة للبشر بشكل مستمر حتى داخل المنازل .