عمان - بترا

استهجنت رابطة علماء الاردن الجرائم التي يتعرض لها مسلمو ميانمار، من عمليات قتل واحراق وتهجير، داعية الدول العربية والاسلامية ومنظماتها للقيام بواجباتها لوقف هذه المجازر البشعة التي ترتكبها حكومة ميانمار.

كما استهجنت الرابطة في بيان صحفي ان تكون الجهات الرسمية وعلى رأسها رئيسة وزراء ميانمار الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، وراء هذه العمليات الاجرامية غير الانسانية.

ودعت الرابطة وسائل الاعلام والاحزاب والمنابر والبرلمانات العربية الى التحرك نصرة للمظلومين من مسلمي ميانمار.

واكدت عدم جوازية الاعتداء على انسان بسبب انتمائه الديني والمذهبي، معتبرة حرية الانسان شيئا مقدسا، والانسان وحده هو المسؤول عن اختياراته.