الاغوار الوسطى - فهد العلوان

تشهد مناطق وادي الاردن عموما والاغوار الوسطى خصوصا ارتفاعا حادا في درجات الحرارة، الأمر الذي أثر سلبا على حياة القاطنين وبخاصة الحركة الاقتصادية وانعدام الاسواق من المتسوقين وبخاصة في المدن الرئيسية.

وقال عدنان العدوان « ان اهم مشكلة يواجها سكان المنطقة خلال فترة الصيف هي زيادة الطلب على المياه والكهرباء وارتفاع كلفة فاتورة الكهرباء لاستخدام المكيفات ووسائل التبريد المختلفة»، مشيرا الى ان عائلات كثيرة غير قادرة على استخدام هذه المكيفات لارتفاع اثمان الكهرباء وانخفاض مستوى دخولهم الشهرية، مطالبا بخفض اثمان الكهرباء على المواطنين في الاغوار خلال اشهر الصيف.

ويشير محمد الثوابي / سكان الروضة، الى تأجيل كافة الاعمال المطلوبة الى ساعات المساء حتى يبرد الجو.

من جانبه، قال رئيس غرفة التجارية في الاغوار الوسطى الحاج ياسين العدوان « ان الحركة التجارية في الاغوار منخفضة، لانخفاض دخول المواطنين بالدرجة الاولى، بينما يشكل الارتفاع الحاد في درجات الحرارة عاملا اضافيا في انخفاض الحركة التجارية التي تعتمد في الاغوار على السياح والمتنزهين القادمين من محافظات المملكة الى الاغوار خلال فصلي الشتاء والربيع».

الى ذلك، اشار مدير زراعة وادي الاردن م. بكر البلاونة، ان موجة الحر تتطلب حماية الاشجار وريها بشكل منتظم خلال فترات الصباح للمحافظة عليها من الذبول وعدم تساقط الثمار، مبينا ان سلطة وادي الاردن تعمل على زيادة الري خلال هذه الموجات حتى يكثف المزارعون من عمليات الري لتفادي اية اضرار.

وأكد البلاونة، ان الزراعات الثابتة وبيارات الحمضيات وغيرها لم تتأثر بموجة الحر الحالية، منوها انه من خلال الجولات التي نقوم بها وتقوم بها الكوادر الفنية على امتداد مناطق الوادي لم تسجل اية ملاحظات او شكاوى حول تأثر المحاصيل بالموجة الحارة.

وحول تأثر الشبكة الكهربائية بدرجات الحرارة، قال م. سعيد عبيدات المدير التنفيذي لشركة كهرباء وادي الاردن والشرقية « ان الاحمال الكهربائية زادت بنسبة 20 ميغا واط خلال الموجة الحالية والسابقة»، مبينا ان الشركة قامت بتركيب خطوط جديدة وتركيب محطات وتجديد شبكات وزيادة سعة الاحمال الكهربائية، ما ساهم في عدم تأثر التيار الكهربائي بالارتفاع الحاد في درجات الحرارة، مؤكدا انه لا توجد اية انقطاعات كهربائية في المنطقة.