اسطنبول - ا ف ب

أعلنت أنقرة الأربعاء أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سيزور تركيا الخميس حيث سيلتقي الرئيس رجب طيب إردوغان، في أول زيارة رسمية له إلى الخارج منذ اندلاع الأزمة بين الدوحة ودول عربية في مقدمتها السعودية.

وأفاد بيان للرئاسة التركية أنه "خلال هذه الزيارة، سيناقش رئيسنا رجب طيب إردوغان العلاقات الثنائية مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (...) إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية".

وهذه الزيارة هي الأولى الرسمية لأمير قطر خارج بلده منذ قطع المملكة السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات مع الدوحة في الخامس من حزيران/يونيو.

وتركيا حليف قوي لقطر، وقد تطوّرت العلاقة الدبلوماسية والتجارية والعسكرية بين البلدين في السنوات الأخيرة بشكل كبير.

وتملك أنقرة قاعدة عسكرية في قطر، وقد نشرت فيها قوات للدلالة على موقفها الداعم لقطر بعد اندلاع الأزمة الخليجية.

ومن المطالب التي ترفعها السعودية وحلفاؤها لإنهاء الأزمة إغلاق هذه القاعدة.

وإذا كانت العلاقات القطرية التركية جيدة جدا، فان ذلك لا يحول دون عمل تركيا على إقامة علاقات جيدة مع السعودية، وهي تحاول أيضا القيام بدور الوسيط بين قطر وجيرانها.

ويصل إلى تركيا مساء الأربعاء رئيس حكومة دولة الكويت التي فرضت نفسها وسيطا أول في الأزمة الخليجية.