الأناضول

قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" (غير حكومية) إن 19 مدنيًا قتلوا، بغارات جوية نفذتها طائرات يعتقد أنها روسية على قرية البوليل بريف محافظة دير الزور الشرقي (شرقي سوريا).

وأضافت الشبكة، على موقعها الإلكتروني، أن "19 شخصًا بينهم طفلين، هم حصيلة مجزرة معبر (البوليل – الدحلة) النهري، في قرية البوليل بريف محافظة دير الزور الشرقي".

وتابعت أنه "المجزرة وقعت جراء قصف طيران حربي نعتقد أنه روسي".

وفي السياق، ذكر نشطاء سوريون في تصريحات صحفية أن الطيران الروسي استهدف بشكل مباشر المعبر بين ضفتي النهر.

وأكد النشطاء أن عددًا من الجثث تفحّمت ولم يتم التعرف على أصحابها، في ظل وضع طبي مأساوي تعاني منه المنطقة.

يشار إلى أن أهالي دير الزور يعتمدون على المعابر النهرية للتنقل بين جانبي نهر الفرات، بعد تدمير جميع الجسور التي كانت تربط ضفتي النهر.