عمان - سائدة السيد

افتتح الاثنين في جاليري الدغليس المعرض الشخصي الثالث للفنانة التشكيلية أسماء صبيح بعنوان ( وجود ).

اشتمل المعرض الذي رعاه الفنان التشكيلي محمد العامري على 27 لوحة فنية، بمقاسات مختلفة، استخدمت فيها الفنانة الوان الاكريليك على كانفر والميكس ميديا.

جسدت الأعمال موضوع المراة الوجود « الذات اللامتناهية « ، التي تخلق من العدم حياة ولادة، حياة، تضحيات، قلق،عطاء، فرح، حزن، ألم، وتستمر كأن الألم لم يحدث ، لتكون المعنى الروحي للوجود وجوهره، والنور الذي يضيء فلا ينطفئ.

وقالت الفنانة صبيح إن: (وجود) هو عنوان معرضي الثالث الذي اقصد به وجود المرأة والرجل لأنها كائنان لا ينفصلان عن بعضهما بعضاً، ولا يكتمل توازن الكون الا بوحدتهما، ولكنني احببت ان اخصص معرضي للمرأة واسلط الضوء على وجودها بالمعنى الأثيري وليس المادي.

واضافت: أن» كلمة وجود من الممكن ان تغير كل اتجاه في حياة المرأة مع وجود اشخاص يدعمونها ويقدرونها، هي اصل الوجود وجوهره، ومهما حزنت وانكسرت فإنها تعود وتقف برغم كل الألم، فهي لا تستسلم وتبقى سندا لنفسها ولكل من حولها.

الفنان العامري اكد في كلمة له اهمية جاليري الدغليس للثقافة والفنون الذي يسهم في رعاية الفنون التشكيلية الاردنية والعربية، واعجابه بمعرض الفنانة صبيح كونها من الفنانات المجتهدات وقال: « كنت اتابع مجموعة من اعمالها التي نشرتها سابقا، مع استشارتها لي في الكثير من اعمالها التي قدمتها في المعرض ، والتي تشكل تحولا جيدا لتجاربها القادمة.

وعلى هامش المعرض قال الفنان التشكيلي محمد الدغليس، َ: إن الفنانة صبيح شقت طريقها الفني باجتهاد مميز، وحاولت ان تصنع لها بصمة خاصة اذ ان جميع اعمالها المعروضة تتسم بطابع خاص مميز، معبرة عن مكنوناتها بطريقة وجدانية ، بعيدة عن التقليد والواقعية المفرطة.

و أشادت الفنانة التشكيلية ميرفت هليل بالمعرض، قائلة إن: لوحات الفنانة اسماء عبارة عن خليط ومزيج من مشاعر مختلفة، وتؤمن ان المرأة تستمد قوتها من الأرض والكون المحيط بها ، وهي تمتلك القدرة الخارقة بأن تكون الأم والعاملة والمبدعة والزوجة، وتعبر الفنانة بلوحاتها عن حالات انسانية ومشاعر قوية لا تستطيع المرأة العربية بشكل خاص ان تقولها ، مستخدمة بلوحاتها الالوان الفاتحة التي تبعث الأمل بالرغم من المعاناة والألم.

من جانبها قالت الفنانة التشكيلية رولا حمدي: إن معرض التشكيلية صبيح هو انطلاقة وبصمة جديدة لها بالفن، وتعبيرعن الحياة المحيطة بها، استطاعت الرسم بالطريقة التي يرتقي بها كل فنان مبدع.

المعرض الذي يستمر لاسبوع حضر افتتاحه عدد من الفنانين والكتاب والإعلاميين، وقدم فيه مقطوعات موسيقية عازف الكمان الفنان المصري حسين عبد المنعم.

و الفنانة حاصلة على دبلوم تصميم داخلي وديكور، عملت لعدة سنوات في مجال التصميم الداخلي ثم اتجهت الى الرسم الحر ، لها اسلوبها الخاص بالرسم التشكيلي الحديث، شاركت بالعديد من المعارض والورش الفنية المحلية والدولية اهمها: معرض محمد رسول الانسانية 2012 ، معرض الياسمينة بمدينة مادبا 2015 ، معرض على طريق القدس 2017 ، سمبوزيوم برقش الدولي 2017 ، وغيرها.