عمان- بترا

قال مواطنون إن عضو مجلس بلدية الكرك الكبرى عن بلدة الشهابية أمين محمد الشمايلة، يُصرُّ على الذهاب الى البلدية مرتديا الزيّ المخصص لعمال الوطن. وأضافوا لوكالة الأنباء الأردنية "بترا" خلال تنظيف غابة اليوبيل في المحافظة إن أبا صلاح نجح بالتزكية للمرة الثانية لمجلس البلدية، ويقوم بمشاركة عمال الوطن أعمالهم اليومية حتى في لباسهم.

وبينوا أن عُمْر أبو صلاح يتجاوز السبعين عاما، ودرس التخدير الطبي وهو متقاعد وعمل في مستشفى البشير، ومستشفى الجامعة الأردنية مدة 40 عاما في مهنته وهي التخدير، ويُصرُّ على خدمة الوطن والمحافظة على شعابه ومناطقه بالنظافة.

أبو صلاح من جانبه قال إنه ناشط منذ ستينات القرن الماضي في العمل التطوعي، وأنه يقوم بهذا العمل إيمانا منه بأن العمل في خدمة الوطن شرف وعز وإيمان. وبين أنه أنشأ مركزا لتحفيظ القرآن الكريم في الشهابية، وناد لتنشئة الأجيال، على نفقته الخاصة ولم يطلب أي دعم من أي جهة . وأضاف أنه أطلق حملة العام الماضي للنظافة وخرج اليها الجميع وحملت عنوان "من بيته ليس نظيفا من الخارج لن يكون نظيفا من الداخل"، لحث المواطنين على المحافظة على النظافة والتي هي انعكاس لنظافة البيوت الداخلية.

وعن فارق العمر بينه وبين رئيس البلدية قال أبو صلاح إنه من جيل إبنه صلاح، وأنه يعمل معه بكل تعاون حيث تلتقي المصالح في نظافة وخدمة الوطن، وأنه يستمتع بالعمل العام الذي يعطي النتيجة الطيبة ويترك الأثر الكبير لدى الجيل القادم. ووجه أبو صلاح دعوة إلى الجميع بالمحافظة على نظافة بيتنا الأردني وجعله مثالا بالروعة والنظافة فهو الذي يحمينا ويضمنا كل يوم.