ندى شحادة

" فتح نوافذ جديدة نحو الإبداع والابتكار وحشد الموارد والطاقات والأمل بغد أفضل للوطن والمواطن ،كانت إنطلاقة ملتقى تميز للعمل التطوعي " هكذا عبر رعد المجالي ( 27 عاما ) عن هدفه ،حين قام بتأسيس ملتقى تميز للعمل التطوعي والذي ضم أكثر من 400 مبادرة تطوعية من مختلف أنحاء المملكة.

يقول المجالي: «عندما وجدت أن هناك إقبالا كبيرا على العمل التطوعي من قبل الشباب والفتيات قررت أن أجد طريقة لنجتمع معاً ، هنا فكرت بإنشاء ملتقى ،يضم أكبر عدد من المتطوعين نعمل من خلاله كجماعات كبيرة لا أفراد للنهوض بمجتمعنا في شتى المجالات ، وفعلا تم إطلاق الملتقى وضم في بداياته أكثر من 400 مبادرة تطوعية ، ومن خلاله تم تكريم 36 مبادرة تطوعية ويذكر بأن المتلقى ضم المبادرات التطوعية الخيرية بمختلفها ( الخاصة بالحيوان ، إعادة التدوير ، المسارح )».

ويبين رعد بأن الملتقى يهدف الى تعرف المتطوعين على بعضهم البعض وتبادل الخبرات والأفكار المختلفة التي تعلي من شأن فعالية المبادرات ، بالإضافة الى ايجاد طرق لتعزيز التعاون بين المتطوعين والأجهزة الحكومية والأمنية في سبيل خدمة الوطن والمواطن».

تنوعت أنشطة الملتقى واختلفت ويقول رعد « قمنا مؤخرا بعمل إفطار لخمسة الاف طفل وفرد من الأيتام والفقراء والمحتاجين ، وها نحن الآن بصدد توزيع ما يزيد عن ألف حقيبة مدرسية للطلبة المحتاجين الأسبوع القادم ، وسنركز على توزيعها ضمن مناطق الأغوار وعمان الشرقية».

ويذكر بأن الملتقى سيعمل على افتتاح مكاتب خاصة بالمبادرات وتوفير الأمور اللازم توافرها للنهوض بالمبادرات .

ويتابع «بالإضافة الى ما سبق سنقوم بزرع أكثر من عشرة الاف شجرة في مختلف المحافظات انطلاقا من إيماننا بأهمية المحافظة على البيئة».

ويطالب رعد «بأن يتم تقديم العون والمساعدة من قبل الجهات الحكومية وغير الحكومية والأفراد المقتدرين للشباب لانهم أمل المستقبل وبهم يبنى الوطن ، ويركز على أهمية قتل أوقات الفراغ لدى الشباب واستغلال طاقاتهم وتنمية قدراتهم ومهاراتهم بما يخدم المجتمع والأمة».