عمان - الرأي -

كرمت المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية الباحث الدكتور نجيب مسعود من جامعة العقبة للتكنولوجيا بمنعه جائزة الميدالية الذهبية وشهادة التميّز بمجال المسؤولية الاجتماعية على مستوى المنطقة العربية عن تجربة النموذج المطور لـ «نموذج الـهرم الـدولي للـمسؤولية الاجــتماعية للشـركات» الذي لقي استحساناً كبيراً محليا وإقليمياً وعالمياً.

وسلم الاستاذ بيار مكرزل رئيس المنظمة الميدالية الذهبية وشهادة التميّز بمجال المسؤولية الاجتماعية على مستوى المنطقة العربية خلال احتفالية تكريم جائزة أفضل نموذج أكاديمي متميز دعماً للممارسات المجتمعیة بمجال المسؤولية الإجتماعية، ضمن فعاليات «الملتقى الإقليمي لافضل الممارسات المجتمعية على مستوى المنطقة العربیة–بدورتها الثانیة عشرة في الفترة 28 – 29 آب 2017 بشرم الشيخ بمصر، لتكريم الشخصيات والشركات والمؤسسات والمنظمات والكيانات التي تؤدي رسالتها الاجتماعية على أحسن وجه تقديرا لجهودها المتميزة ومساهماتها المؤثرة في مجال المسؤولية الاجتماعية.

وقد شملت معايير الجائزة ثلاثة محاور وهي التجربة: الفكرة ومردودها، وتأثيرها الايجابي على المجتمع، أما المحور الثاني فهو اليات التطبيق: وتتضمّن الابتكار والإبداع – الشمولية والاستدامة- المنهجية، أما المحور الثالث فكان عن النتائج المجتمعية (مادياً ومجتمعياً).

واستطاع الباحث ربط الممارسات المجتمعية بمعايير مترابطة مع بعضها في نموذج هرمي يختلف أثرها بختلاف طبيعة البيئة الإقتصادية وثقافة المجتمع الذي يتم تطبيق تلك الممارسات عليه. وعرض مسعود خلال الملتقى النموذج العالمي لهرمي للمسؤولية الاجتماعية والذي يتوقع من هذا النموذج، أن يجلب تقنيات التحليل المتطورة التي تسهل الحلول للمشاكل المجتمعية في العديد من دول العالم المختلفة. ويوصى باختبار هذا النموذج العالمي الشامل للمسؤولية الاجتماعية للشركات في عدد من البيئات المختلفة لتحديد مدى فعاليته في الممارسة العملية، ومن ثم التحقق من فائدته. من الناحية النظرية، يمكن أن ينظر إليه لمعالجة الانتقادات التي قدمت بالنسبة للنماذج السابقة، وبالتالي، يمكن أن يتوقع أن يفي بنجاحه في الوضع العملي.

وأشار الى انه يشجع على المزيد من البحوث العلمية وتطبيق الأفكار في مجتمعات إقليمية وعالمية مختلفة في المجتمعات المتقدمة أو الأقل نموا، في اقتصادات السوق، أو في أي من المجتمعات المجتمعية الاخرى.