عمان- حاتم العبادي

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس مجلس التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي ان نتائج القبول الجامعي الموحد، ستكون خلال الفترة بين (10-15) ايلول المقبل.

وأكد الطويسي في تصريح الى «الرأي» أن إعلان قائمة القبول الموحد، سيكون حال الانتهاء من استخراجها، لضمان أن لا يكون هنالك تأخير على الطلبة للالتحاق بالدراسة وفقا للتقويم الجامعي الذي قرره مجلس التعليم العالي.

وقال إن وحدة تنسيق القبول الموحد، الجهة المنفذة والمشرفة على القبول الجامعي، مستمرة في عملها، حتى في ايام عيد الاضحى.

وبحسب التقويم يبدأ دوام العام الجامعي 2017/2018 للجامعات الرسمية في موعدٍ أقصاه بداية الأسبوع الثالث من أيلول المقبل ، فيما يبدأ دوام الجامعات الخاصة في موعدٍ أقصاه بداية الأسبوع الثاني من شهر تشرين الأول من العام الحالي.

من جانبها، قالت مديرة وحدة تنسيق القبول الموحد خولة عوض ان الوحدة تتواصل مع طلبة لم يستوفوا طلبات التقدم من حملة الشهادات العربية، الذين امهلوا حتى الخميس الماضي لاستكمالها.

واوضحت أن بعض الطلبة ابلغوا وحدة تنسيق القبول بأنهم لن يستكملوا الوثائق، ما ترتب عليه استبعاد طلباتهم، فيما اخرون وعدوا بتزويد الوحدة بها.

تقييم رؤساء الجامعات

على صعيد اخر، أكد الطويسي انه لن يصار الى تمديد الفترة الممنوحة للجنة الخبراء المكلفة بتقييم رؤساء الجامعات الرسمية، وفقا لتقارير مجالس الامناء وضمن معايير ومؤشرات الاداء التي حددها مجلس التعليم العالي.

وبحسب قرار مجلس التعليم العالي أن عملية التقييم السنوية تبدأ في الاول من حزيران وتستمر حتى الاول من ايلول.

وقال ان رئيس اللجنة الدكتور أمين محمود ابلغه ان عمل اللجنة أوشك على الانتهاء وانها ستقدم تقاريرها الى المجلس حال الانتهاء منها.

ولفت الى أن مجلس التعليم العالي سيناقش في جلسات له التقارير والنتائج والتوصيات التي ستقدمها اللجنة، موضحا أن المجلس سيعلن النتائج في إطار عام من خلال الاشارة الى نقاط الضعف ونقاط القوة، دون الاشارة الى المؤسسات، حتى لا تعتبر عملية تشهير برؤساء الجامعات.

وقال أن الهدف من التقييم ليس استهداف رؤساء الجامعات، إنما تقييم مسيرة الجامعة لتلافي الثغرات وتعزيز نقاط القوة.

إنشاء كليات تقنية وصحية

في سياق آخر، قال الطويسي ان مجلس التعليم العالي سيبت في جلسة يعقدها الثلاثاء المقبل، في طلبات إنشاء كليات جامعية ومتوسطة وتقنية او صحية، في ضوء توصيات اللجنة المشتركة ( القانونية، الاكاديمية).

وقال الطويسي أن البت في الطلبات سيتم وفقا لمعايير المفاضلة، التي اوصت بها اللجنة المشتركة، التي منها: أن يكون الترخيص لطلبات إنشاء كلية تقنية متوسطة او كلية جامعية تمنح الدبلوم والبكالوريس التقني، وكذلك للطلبات التي تتضمن إنشاء كليات متوسطة بتخصصات «حديثة» تلبي حاجة السوق.

الى جانب: إعطاء الاولوية في الترخيص لطلبات إنشاء كليات تقنية خارج العاصمة، والتي لا يوجد فيها جامعات او كليات خاصة في منطقة الجنوب.

وأوصت اللجنة بتأجيل النظر في طلبات إنشاء كليات جامعية فقط او تحويل كليات تقنية متوسطة قائمة الى كليات جامعية فقط الى مرحلة لاحقة، إنسجاما مع الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية التي تركز على توجيه الطلبة نحو التعليم التقني المتوسط.