عمان - بترا - استقبل وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي امس الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي وبحث معه آليات تطوير العلاقات التي تربط البلدين والتي تشهد تطورا مستمراً بتوجيه ورعاية من جلالة الملك عبدالله الثاني وأخيه جلالة السلطان قابوس بن سعيد.

وأكد الوزيران الحرص على تنمية العلاقات بين البلدين من خلال اتخاذ خطوات عملية وملموسة تفتح آفاقا أوسع للتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية والسياحية.

وفِي هذا السياق اتفق الوزيران على التحضير لعقد الدورة العاشرة للجنة المشتركة في سلطنة عمان في الربع الأول من العام القادم.

وسيسبق اجتماع اللجنة التي كان اجتمعت آخر مرة في العام 2015 اجتماعات تمهيدية على مستوى الخبراء قبل نهاية العام للتوافق على الاتفاقات ومذكرات التعاون التي سيتم توقيعها خلال اجتماعات اللجنة وبما يوجد البيئة المواتية لتفعيل التعاون. واتفق الوزيران على إيجاد الظروف المواتية لزيادة التواصل بين ممثلي القطاع الخاص في البلدين وأن يبحث المختصون تنظيم لقاء لهم على هامش اجتماع اللجنة. وبحث الصفدي وبن علوي آخر المستجدات في المنطقة، خصوصا جهود أعادة إطلاق مفاوضات فلسطينية إسرائيلية وآخر التطورات في سورية واليمن.

وأطلع الصفدي بن علوي على نتائج الاجتماع الأردني المصري الفلسطيني الثاني والذي عقد في القاهرة أمس، وأكد أن تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة يتطلب حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد الوزيران ضرورة إيجاد حلول سلمية لأزمات المنطقة وبما يضمن تحقيق الأمن والاستقرار والسلام وخدمة المصالح العربية المشتركة.