عمان - سمر حدادين

قامت اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة باحتساب النتائج الأولية لنسب النساء في المجالس المحلية والبلدية ومجالس المحافظات لمحافظات(البلقاء، إربد، جرش، الزرقاء، عجلون، الكرك، مأدبا، المفرق ، معان) بناء على الأرقام الأولية التي صدرت على موقع الهيئة المستقلة للانتخاب صباح اليوم.

وبين التحليل الأولي للأرقام الصادرة أن النسب التي حصلت عليها النساء لمقاعد المجالس المحلية تتراوح بين (26.7%) في الزرقاء و(35.1% ) في عجلون ، والنسب التي حصلت عليها النساء لمقاعد المجالس البلدية تتراوح بين (30%) في معان و(43.7%) في المفرق.

بينما كانت نسبة النساء لمقاعد مجالس المحافظات تتراوح بين(7.4%) للعاصمة و(15.7) للمفرق ، وحصدت النساء نسب جيدة جداً من مقاعد رئاسة المجالس المجلية وتراوحت بين (5.5%) في جرش و(27.2%) في مأدبا.

ولاحظت اللجنة بناء على هذه الأرقام الأولية أن نسب النساء وفيما يخص مجالس المحافظات لم تصل إلى (10%) وهي نسبة الكوتا النسائية في قانون مجالس المحافظات، وان نسب النساء كرئيس للبلدية في المحافظات التي تم تحليل نتائجها الأولية كانت (0%).

وتعزي اللجنة عدم وصول اي سيدة إلى رئاسة البلدية إلى أن قانون البلديات فرض الاختيار بين الترشح للعضوية أو الرئاسة مما أدى إلى عزوف النساء عن الترشح للرئاسة بسبب الظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية وتأثيرها على فرصهن في الفوز .

كما أن السيدات اللواتي تم فوزهن بالتزكية على المجالس المحلية حرمن من المنافسة على رئاسة المجلس المحلي وعضوية المجالس البلدية لأنهن لم يدخلن ضمن قوائم الترشح ولم يتم التصويت لهن وهذا يعتبر انتقاص من حق المرأة في الترشح والانتخاب.