عمان - بترا

دعا رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة، جمهورية المانيا الاتحادية الى تقديم مزيد من الدعم للأردن لمواجهة الاخطار والتحديات من حوله، واستقباله لموجات اللجوء السوري التي انعكست سلبا على بنيته التحتية واقتصاده الوطني.

وشدد، خلال لقاء اللجنة اليوم الاثنين بالسفيرة الالمانية لدى المملكة زيفكر ايبرلو، على ان الاردن عمل ويعمل باستمرار على مكافحة ومحاربة الارهاب والفكر الضلالي والتكفيري، داعيا المجتمع الدولي الى الوقوف الى جانب الاردن ليتجاوز التحديات التي تواجهه.

وبين الخزاعلة ان عدم ايجاد حل عادل لقضايا المنطقة وتحديدا القضية الفلسطينية القضية المركزية بمنطقة الشرق الأوسط، "سيولد مزيدا من العنف والتطرف لشعور شعوب المنطقة بانعدام وجود العدالة".

بدورهم، طالب النواب رسمية الكعابنة ونضال الطعاني وفوزي طعيمة ووصفي حداد ومحمد الزعبي ومنتهى البعول باعتماد الاردن كشريك استراتيجي لألمانيا، والتركيز على المشاريع الانتاجية للتخفيف من مشكلتي الفقر والبطالة.

من جهتها، قالت السفيرة ايبرلو ان المانيا تعي المخاطر والتحديات التي تواجه الاردن، مضيفة ان بلادها قدمت ما مقداره 477 مليون يورو موزعة بالتساوي بين الاردنيين والسوريين لتنفيذ مشاريع مياه وبنى تحتية.