عمان - الرأي 

ثمن رئيس مجلس إدارة صحيفة الرأي الزميل رمضان الرواشدة الدور الكبير الذي بذلته نقابة الصحفيين في سبيل اتخاذ مجلس الوزراء قرارا برفع سعر الكلمة في الاعلان الحكومي من ٢٥ قرشا إلى ٥٥ قرشا.

وقال الزميل الرواشدة في اتصال مع نقيب الصحفيين الزميل راكان السعايدة ان الانجاز يسجل للنقابة كما يسجل للحكومة اهتمامها بمساعدة الصحف كي تتجاوز أزماتها المالية.

وأكد ان الصحف تتنتظر المزيد من النقابة في سبيل ضمان استمرار واستقرار الصحف وكل وسائل الإعلام.

ولفت الزميل الرواشدة إلى أن لدى "الرأي" خطة إصلاحية تريد وان تكون النقابة بصورتها وان يكون هناك تعاون في صالح الصحف.

وقال الزميل السعايدة ان مجلس النقابة معني ببذل كل جهد، ومع كل الجهات الرسمية و الاهلية، للمساعدة في ديمومة الصحف ومعيشة الزميلات والزملاء فيها.

وأكد ان النقابة تتعامل بقلب وعقل مفتوحين مع الجميع في سبيل الصالح العام للنهوض بقطاع الاعلام.