عمان - بترا

قرر مجلس الوزراء الموافقة على اطلاق مبادرة تفعيل مكاتب البريد لتقديم الخدمات الحكومية الالكترونية والترويج لها وبدء العمل بها التي ستنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتنسيق مع وزارة العمل وبتمويل من صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني .

واشار وزير الاعلام الدكتور محمد المومني الى ان المبادرة تهدف الى تسريع عملية التحول الالكتروني وتسهيل تقديم الخدمة للمواطنين من خلال زيادة المحطات المقدمة لهذه الخدمات تطبيقا لقرار مجلس الوزراء في وقت سابق المتضمن ايقاف تقديم عشر خدمات حكومية رئيسية بطرق تقليدية ورقية وحصر تقديمها الكترونيا فقط اعتبارا من 1/ 1/ 2018 .

وسيتم من خلال المبادرة تدريب 330 خريجا من تخصصات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتوزيعهم على مكاتب البريد المنتشرة في جميع انحاء المملكة بهدف مساعدة المواطنين للحصول على الخدمات الالكترونية من خلال مكاتب البريد .

واكد ان اهمية المبادرة تكمن في تفعيل الدور الذي تقدمه مكاتب البريد في الترويج لخدمات الحكومة الالكترونية وزيادة نسبة الاقبال عليها اضافة الى الفائدة المادية والتقنية التي يكتسبها الخريج والتي تؤهله لسوق العمل .

واشار الى انه وبالتزامن مع هذا القرار قرر المجلس الموافقة على تنسيبات اجتماع اللجنة التوجيهية للتحول الالكتروني ( اردن رقمي ) والتي تتضمن قيام المؤسسات الخدمية باتخاذ الاجراءات اللازمة لتكون تكلفة الحصول على الخدمة المقدمة للمواطن الكترونيا اقل من تكلفة الحصول على الخدمة نفسها عند تقديمها ورقيا او عن طريق مكاتب خدمة الجمهور .

وقرر المجلس الموافقة على الزام المؤسسات بتنفيذ خطة تقديم العشر خدمات الكترونيا فقط ورفع تقرير شهري عن تقدم سير العمل في هذه الخدمات ، الى الوزراء .

كما يتضمن القرار الزام المؤسسات بتنفيذ خطط اعادة هندسة الاجراءات على ارض الواقع قبل البدء بالاتمتة ولا نريد التوقف عن هندسة الاجراءات اداريا بانتظار اتمتمها ونريد تكاملية بالعمل بين الامرين .

وقال على سبيل المثال هناك معاملة تاخذ 10 اجراءات وبعض الهندسات الادارية التي تحدث الان تخفض هذه الاجراءات من 10 الى 3 اجراءات واشهرها ما حصل في هيئة تشجيع الاستثمار من تخفيض عدد الاجراءات واللجان والمراجعات .

واشار وزير الدولة لشؤون الاعلام ان مجلس الوزراء استعرض تقريرا هاما حول ترتيب الاردن من بين الدول الاكثر امانا في العالم . وقال ان الاردن حصل على المرتبة التاسعة عالميا والثانية عربيا في تصنيف الدول الاكثر امنا في العالم لعام 2017 حسب تقرير صدر عن مؤسسة غالوب الامريكية لاستطلاع الراي وهي من اعرق المؤسسات واكثرها دقة في استطلاعات الراي العام .

واشار الى ان الاردن حصل على 89 نقطة من مجموع 100 نقطة وفقا لمؤشر غالوب للقانون والنظام العالمي الذي شمل 135 دولة وتم اجراء اكثر من 136 الف مقابلة في هذه الدول ركزت على معايير مرتبطة بالشعور بالامان على المستوى الشخصي والخبرات الشخصية المتعلقة بالجريمة وتطبيق القانون .

واكد انها مناسبة ان نتوجه جميع بالشكر الى قواتنا المسلحة الباسلة واجهزتنا الامنية على جهودها الكبيرة والمتقدمة في الحفاظ على الامن والاستقرار في ظل المحيط الملتهب ودرجة الخطورة التي تحيط بنا وبحدودنا وهذا يؤكد على احترافية هذه الاجهزة والثقة الكبيرة بقدراتهم ومهنيتهم واحترافيتهم وعلى الدعم الكبير لهذه الاجهزة من المواطنين وكافة فئات المجتمع .

ولفت الى ان هذا التصنيف سيكون له تبعات ايجابية وتحسن على مؤشرات مختلفة ومنها المؤشرات الاقتصادية كون معادلة الامن والاستقرار هامة جدا في التاثير على المؤشرات الاقتصادية المختلفة .