عمان - رسمي الجراح

طوى سمبوزيوم بنك القاهرة عمان الدولي للفنون دورته الثالثة بمعرض فني رعى افتتاحه مدير عام بنك القاهرة عمان كمال البكري بحضور المشاركين وفنانين اردنيين واخرين من جنسيات عربية واجنبية ويستمر المعرض لمدة شهر.

شارك في المعرض الفنانون من مصر جورج بهجوري وابراهيم غزالة ومن العراق اسماعيل عزام وحسن حداد ومن روسيا الاء خفاسونوفا وجوليا زوكوفا ومن اوكرانيا آنا بانتيلمونوفا وماريان ابراموفا ومن فلسطين سليمان منصور ونبيل عناني ومن الاردن ريم عودة وعبد الرؤوف شمعون وعزيزعموره وغدير ابو بوخة وعلي عمرو وياسر دويك ومن المغرب حسن بورقيه ومن لبنان غاده زغبي ومن الصين وانغ زاهو ووليد الزويري من تونس وومريم الزدجالي من سلطنة عمان.

عبرالفنانون المشاركون من خلال 42 لوحة بخامات مختلفة عن السمبوزيوم الذي حمل عنوان (إحساس بروح عمان) من خلال ورشات استمرت لعشرة ايام.

تنوعت التناولات الفنية ومدارس وتيارات الفنانين ما بين التجريدية والواقعية والتعبيرية فيما تنوعت ايضا المواضيع وتراوحت بن المشهد الطبيعي والبورتريه التكوينات التلوينية اواستلهام الرموز الشعبية والتاريخية.

تناول المصري ابراهيم غزالة واسماعيل عزام هوية المشهد العماني بصورة تفصيلية الى حد ما وبانطباعية مباشرة وكذلك الروسية الاء خفاسونوفا ومواطنتها جوليا زوكوفا والاردنية ريم عودة والصينية وانغ زاهو. اما والاوكرانية آنا بانتيلمونوفا والفلسطيني سليمان منصور ومواطنه نبيل عناني فقد عبر الفنانون الثلاثة عن الرموز الشعبية في بلادهم.

وذهب عزيزعمورة وغدير ابو بوخه والمغربي حسان بورقية وماريان ابراموفا الى تجريد المكان من كل التفاصيل لكن هنالك ما يؤشرعليه من مساحات لونية وكتابات واشارات اخرى كثيرة.

الى ذلك تناولت العمانية مريم الزدجالي الاثر التاريخي بصيغة معاصرة وتلوينية براقة وعمدت اللبنانية غادة زغبي مواضيع ذاتية تعبيرية حيث اختارت الطفولة موضوعا للوحاتها ,واكتفى بالتلوينية التجريد الخالصة كل من وليد الزويري من تونس وعبد الرؤوف شمعون واختار العراقي المقيم في المانيا حسن حداد بين الهندسي والانطباعي

الى ذلك منح الفنان دويك المدينة في لوحته مسحة تلوينية فطرية واستثنى منها الشخوص وكانها مدينة تستفيق الان في حين استلهم عمرو بورتريهات من نساء المدينة والغجريات بتلوينية نقية ومساحات متقاطعة فيها ايقاعات تلوينية ومساحات متداخلة في بناء متزن.

بافتتاح المعرض سيكون بمقدور جمهور الفن في الاردن التعرف الى 21 تجربة فنية بين محلية وعربية واجنبية تتنوع طروحاتها وصياغاتها الفنية , وكما اثرت ورشات السمبوزيوم الحركة الفنية كذلك المعرض الفني الذي سيمنح المشهد جمالية مضافة.