أنقرة - الأناضول

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن بلاده لا يمكنها التهاون حيال جهود إقامة دولة مصطنعة جديدة على حدودها، لا سيما في سوريا والعراق.

وأضاف يلدريم في تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة الجمعة، في أحد مساجد أنقرة، أن تركيا تقوم بالمشاورات اللازمة مع الدول المعنية في هذا الموضوع، ولن تسمح بقيام أي دولة مصطنعة على حدودها الجنوبية.

وردا على سؤال فيما إذا كان هناك تغييرات في سياسة تركيا حيال عفرين (معقل ب ي د الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية) وإدلب بسوريا، عقب الاجتماع الأمني الأخير قي قصر جنقايا التابع لرئاسة الوزراء، قال يلدريم إنه لا توجد أي تغييرات في سياسة تركيا الأمنية.

وشدد على أن تركيا لن تتردد في استخدام حقوقها النابعة من القانون الدولي، سواء داخل حدودها أو خارجها، في حال بروز أي تهديد إرهابي.

وحول إدلب قال يلدريم :" نتابع الوضع هناك عن كثب، فكما تعلمون سيطرت مجموعات متطرفة عليها في الآونة الأخيرة".

وأكد يلدريم اتخاذ تركيا كافة التدابير الضروية على حدود ولاية هطاي مع سوريا البالغة 150 كم، لمواجهة أي تهديد محتمل.