فى كثير من اﻷوقات وتحت الضغط النفسي والعصبي ،يضطرنا أبناؤنا لتوجيه بعض العبارات التي يكون لها أثر سلبي عليهم، ..هنا العبارات الواجب تجنيبها، ويفضل ألا تقوليها لهم مطلقاً:

1. «لماذا تقلد أخاك ,لا تكن مثل أخيك الصغير» أو «لماذا أنت كوالدك ، لاتكن مثل أخيك أو صاحبك».. من أشهر الجمل التى ترددها معظم الأمهات لأبنائها، ولو علمن أثرها السلبي في نفسية اﻷطفال، لتوقفن عن قولها فوراً.. أولاً تجعلين صورة والده أو اﻷخ الآخر تهتز فى نظره، وتولد مشاعر غير مرغوب فيها بداخله، بل ستزيد من عناده وغضبه.

2. «أنت فاشل! كل اللي بتعمله غلط». جملة تنمى لدى أطفالك السلبية واللامبالاة، كما تفقدهم ثقتهم بنفسهم.

3. «أنا تعبت منك أو أنا زهقت منك».. بالتأكيد رددتها الكثير من اﻷمهات، وهذه الجمل سلبية التأثير، وتقال دائماً لجرح الشخص الذي أمامك، وبالفعل يكون لها أثر سيء جداً في نفسية اﻷطفال، فيتولد لديهم الإحساس بأنهم غير مرغوب فيهم

4. «اتركوني وحدي، أنا مشغولة الآن.... «جمل سلبية وكثيراً ما نرددها ونحن لا نعلم تأثيرها، فمرة تلو اﻷخرى سيكف الطفل عن التحدث إليكِ، وذلك لشعوره بالرفض الدائم من ناحيتك، وهنا ستتسع الفجوة بينكم .

5. «لا تبكي، لا يوجد سبب للبكاء، أنت رجل والرجال لا يبكون» تجبر هذه الطفل على إخفاء مشاعره، فمن العادي جداً أن يتأثر الطفل ﻷي سبب، سواء مقنع أو غير مقنع بالنسبة لكِ، دعيه يعبر عن مشاعره، وبدلاً من أن تشعريه بالسلبية والسخرية وعدم الاهتمام لمشاعره، تحدثي إليه وتفهمي أسباب غضبه أو بكائه.

6. «توقف وإلا سأعطيك سبباً للبكاء!».. لغة التهديد.. «لو فعلت كذا ...»، دائماً ما تكون هذه اللغة ناتجة عن مدى الإحباط الذي يشعر به الآباء، ولن تجدي رد الفعل الذي تريدينه حتى بعد التهديد، لذلك تمالكي أعصابك، وحاولي الخروج بطفلك من الموقف، أهم شيء هو الحفاظ على هدوء الأعصاب.

7. «انتظر والدك حتى يأتي» جملة الهروب المعتادة عندما يطلب طفلك شيئا تلقيه على شريكك، ومع تكرار هذا التصرف فإن تفكير طفلك سيكون «لن أطلب شيئاً، فهي لن تستطيع تلبيته على كل حال»، لذا حاولي تغيير طريقة التعبير أو الكلام، وكوني دبلوماسية في ردودك، ولا تحملي شريكك عبئا وتفقدي لغة الحوار والتواصل مع طفلك.