عمان - الرأي - اعلن وزير العمل رئيس مجلس إدارة مؤسسة التدريب المهني علي الغزاوي، أنّ المؤسسة بدأت بالإعداد والتحضير لتطبيق مشروع للتدريب المهني الإلكتروني، والتدريب عن بعد ، وذلك في اطار خطة اصلاح منظومة التعليم المهني والتقني والفني.

وجاء مشروع الاصلاح وفقاً لإطار زمني تم تحديده وإعدادة ودخل حيز التنفيذ ، ليسهم بحفز النمو الاقتصادي في الاردن ودعم الاستراتيجية الوطنية للتشغيل وسوق العمل وقد جاء إنسجاماً مع اولويات النمو الاقتصادي الوطني من خلال تطبيق المعايير المعترف بها دوليا التي من شأنها ان تعزز مكانة الاردن في الاقتصاد العالمي.

ولفت الغزاوي إلى أنّ الإطار العام للإصلاح الذي تم الإنتهاء من إعداده قد تم إستناداً إلى منظومة التعليم والتدريب المهني والتقني وقد شمل العديد من العناصر التي ترتكز على الإستراتيجيات المذكورة،لافتاً الى أنّ مشروع التدريب المهني الالكتروني والتدريب عن بعد يأتيا إنسجاماً مع التوجهات الملكية وخطة الحكومة بالتوسع في تقديم الخدمات الالكترونية لمتلقي الخدمة ومواكبة المستجدات العالمية والتطورات التقنية في هذا السياق.

واشار الغزاوي الى أنّ من مزايا التعليم الالكتروني تحقيق الاندماج بالعصر الرقمي ورفع مهارة الطالب الحاسوبية وخلق بيئة تعلم تفاعلية, إلى جانب خفض التكلفة على مؤسسة التدريب المهني والمتدرب والجاهزية المستمرة ودعم التعليم الذاتي وتحقيق بيئة تعليمية الكترونية متميزة تحقق المعايير العالمية،منوها إلى إنعكاس ذلك على رفع كفاءة التعليم وتطوير مخرجاته وتوفير بيئة الكترونية داعمة لأداء أعضاء هيئة التدريس والطلبة وذلك بتقديم خدمات تعليمية متنوعة ومتميزة من خلال التوظيف الفعال للتقنيات الحديثة في التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد وفقا للمعايير المحلية والعالمية.

واشار أنّ وزارة العمل ومؤسسة التدريب المهني تسعيان وبالتشاور مع الجهات ذات العلاقة في القطاعين العام والخاص ومن بينها وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووحدة الحكومة الإلكترونية لتطوير منظومة التعليم والتدريب المهني والتقني ما يُسهل على المؤسسة تطبيقها بشكل أفقي وعمودي، وذلك من خلال استحداث تخصصات وبرامج تقنية ومهنية متميزة، وتطوير عمل المعاهد التدريبية، باعتبار التعليم والتدريب المهني والتقني من الأسس الراسخة التي تعزز بناء مؤسسات الدولة.

ومشروع التدريب والتعليم الالكتروني سيكون جاهزا في اربعة معاهد وهي ناعور، ماركا،عين الباشا، ومعهد حكما في نهاية هذا العام بواقع تخصص في كل معهد، حيث سيتم المباشرة بتخصصات التكييف والتبريد والتمديدات الكهربائية والصحية المنزلية والقواطع مسبقة الصنع، وسيتم الإستفادة من مدربي مؤسسة التدريب المهني في هذه العملية التدريبية والإستعانة بالخبرات المحلية والدولية في هذا السياق.