عمان - رويدا السعايدة

اختتمت جائزة الحسن للشباب المعسكر البرونزي/ اناث على مستوى المملكة في المعسكر الدائم للجائزة في غابة الحسن بطبربور بمشاركة (176) شابة، وبرعاية مساعد المدير العام للعمليات والتدريب في مديرية الدفاع المدني العميد خالد الشبيلات.

واكد شبيلات على دور الجائزة في تنمية الولاء والانتماء للوطن، مشيداً ببرامجها التدريبية للمشاركين فيها حيث أنها تسهم في رفع كفاءة الشباب.

ولفت قائد المعسكر النقيب فهد الزبون إلى أبرز البرامج والفعاليات التي تم تنفيذها في المعسكر، والذي قسم إلى أربعة معسكرات ابرزها المعسكر الاستطلاعي وتم تدريب المشاركات على استخدام الخارطة والبوصلة والمسير الطويل واللياقة البدنية وزيارة متحف المشير حابس المجالي.

أما المعسكر التكنولوجي فقامت المشاركات بزيارة مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني، وزينك التابع لشركة زين ومختبر الألعاب التابع لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.

وزارت المشاركات خلال فعاليات المعسكرين السياحي والبيئي عدة مواقع سياحية والقصور الصحراوية والمدرج الروماني.واشتملت المعسكرات على محاضرات في التوعية الوطنية والثورة العربية الكبرى، والتطرف الفكري والإرهاب، الإسعافات الأولية، والتثقيف السياحي.وعبرت المشاركة جوسلين طوال في كلمة الخريجين عن مدى استفادتهن من المخيم وعن التجربة التي اكتسبنها والأنشطة والمحاضرات التي تلقينها من هيئة اشراف عسكرية ومدنية، وتأثير هذه التدريبات عليهن حيث أنها تساعدهن في أن يصبحن قادة المستقبل.

وألقت المشاركة بندري الطلافيح قصيدة وطنية عبرت فيها عن حب أبناء الوطن له ولقائده.

وبينت مديرة الجائزة سمر كلداني «أن معسكرات جائزة الحسن للشباب تنمي روح المغامرة والاستكشاف لدى الشباب وتعزز فيهم معاني الولاء للقيادة والانتماء للوطن وتكسب الشابات شخصية متميزة للنجاح في الحياة العملية».