الرأي - رصد

حذر استشارى الأنف والأذن والحنجرة، من إصابة الطفل حديثى الولادة بالتهاب فى الأذن الوسطى بسبب الأوضاع الخاطئة للرضاعة، خاصة الرضاعة باللبن الصناعى، لافتا إلى أن نزول اللبن إلى الأذن سيسبب وجود صديد يتجمع خلف الأذن وهو السبب الرئيسى لآلام الطفل بصورة مستمرة.

وأضاف الدكتور أن أبرز أعرض التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال هى:

1- ارتفاع درجة حرارة الطفل.

2- رفض تناول الطعام.

3- بكاء مستمر.

4- بدء الطفل فى ملامسة أذنه باستمرار.

وأشار استشارى الأنف والأذن إلى ضرورة التوجه مباشرة للطبيب المختص لمعرفة نسبة وجود الصديد، واتخاذ العلاج الدوائى سريعا حتى لا يتسبب إلى مضاعفات للطفل تصل إلى حد الجراحة فى طبلة الأذن لخروج الصديد، موضحا أن أبرز علاماته هو خروج لون أصفر ويميل إلى البنى أحيانا، وستلاحظ الأم مع العلاج الدوائى بدء انخفاض درجة حرارة الطفل وعودته طبيعيا.