عمان - رويدا السعايدة

حصد الشاب الأردني قصي أبو شنب جائزة شباب من أجل التغيير لعام 2017 والتي اقيمت في مصر أخيراً بمشاركة 12 شاباً وشابة من الوطن العربي.

وجاءت المسابقة التي عقدتها مكتبة الإسكندرية بالشراكة مع منظمة توكل جلوبل في مصر وبالتعاون مع عدد من المؤسسات المجتمعية في الوطن العربي.

وأكد قصي، الطالب الجامعي في سنته الدراسية الأخيرة في الجامعة الهاشمية، وأحد المؤسسين الأربعة لشركة صديق، انه يعمل على تطوير حلول مختلفة تساهم في دفع عجلة التعليم وتحقيق مبدأ التعلم طوال الحياة.

وذكر أن «صديق «شركة أردنية ناشئة تساعد الأهالي والمربين على القيام بنشاطات اثرائية (يطورها متخصصون) مع الأطفال في أي مكان وزمان معززة لديهم مهارات القرن الحادي والعشرين عن طريق تطبيق للهواتف الذكية يتم تطويره حاليا، إضافة لتقديمها مجموعة من الخدمات الاستشارية والبرامج التدريبية للأطفال.

وبين ان «شركة صديق» حصلت على جائزة منصة زين للابداع لعام ٢٠١٦ كما شاركت في ملتقى مهارات المعلمين، فيما كانت جائزة شباب من أجل التغيير آخر الإنجازات التي حققتها الشركة.

ويطمح قصي وشركاؤه إيلاف الاعرج، عبدالله أبو محفوظ، هناء الفقير إلى أن يصبحوا عاملاً مؤثراً بتوفيرهم الحلول التربوية الصحيحة، مؤكدين أن هذه غايتهم الاسمى، شاكرين كل الايدي الداعمة لانجازاتهم وخطواتهم.

والشاب قصي كان له باع طويل في خدمة المجتمع المحلي من خلال المشاركات التطوعية المتنوعة، اضافة الى اهتمامه بالبحوث المختصة بتطويرالتعليم ومشاكله، معززا ذلك بتطوعه في الفريق البحثي التابع لجمعية انقاذ الطفل، وكزميل مع مؤسسة طمي للتنمية الشبابية، إضافة لكونه مؤسسس شريك في شركة «صديق» التي حصل على الجائزة من خلالها.

يرى قصي أن مهارات القرن الحادي والعشرين حاجة أساسية يجب توفيرها لكل طفل كما يؤمن بأن واجبه الأساسي كشخص مختص بعلم التربية أن يكرس كل طاقته ويبذل كل ما بوسعه في سبيل خلق فرص لتعليم نوعي للأطفال يكون الأهل شركاء فيه.