رصد - وكالات

اهتزت منطقة النقرة بمحافظة حولي الكويتية على وقع خبر جريمة قتل نكراء ارتكبها مدرس مصري، حيث أقدم على طعن زوجته بـ7 طعنات قاتله أمام أولاده وفر هارباً.

وأوردت مصادر إعلامية محلية أن الجاني تزوج السيدة اللبنانية التي تصغره بعام واحد فقط، وأنجب منها طفلين، قام بقتلها دون شفقة ولا رحمة على مرأى من أولاده، فيما لم يُعرف السبب حتى الآن.

رعب المنظر البشع الذي عاشه الأولاد جعلهم يدخلون في نوبة صراخ واستغاثة، ليهرع الجيران فوجدوا الزوجة غارقة في دمائها فيما فر الزوج.

وعلى الفور تم إبلاغ الشرطة الكويتية التي سارعت لمكان الحادث، وبدأت في البحث عن القاتل، لتجد الجاني في حالة هستيرية محاولاً وضع حد لحياته بقطع أوردة يده، ماسكاً بيده مصحفاً وباليد الأخرى زجاجة، وتم القبض عليه، وتحويله لمستشفى أمراض عصبية ونفسية وتأجيل التحقيقات معه.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للحظة إلقاء قوات الأمن الكويتية القبض على الجاني وهو في حالة هياج، بعد قتله زوجته بتلك الطريقة الشنعاء.