عمان- الرأي

أكد الدكتور خالد الكلالدة أن تطبيق نصوص القانون تلزمنا بأن يكون التنافس في المجالس المحلية والبلدية على أربعة مقاعد رجال أو نساء في حال كانت المقاعد المخصصة للمجلس (5) مقاعد مثلاً، وأن المقعد الخامس مخصص للمرأة فقط ولا يشغله الرجل بأي حال من الأحوال.

وجاء ذلك خلال لقاء الكلالدة بعدد من المرشحات في المجالس المحلية واللواتي لم ينافسهن أحد في عدد من دوائر المملكة بهدف الاطلاع على فرصهن في التمثيل في المجالس البلدية، اثناء تنفيذهن لوقفة احتجاجية أمام الهيئة صباح اليوم.

وبين أنه في حال السماح للفائزة بالتزكية بالتنافس فإنه يترتب على ذلك ازالة الرجل من المقعد الخامس اذا فازت المرأة في أي مقعد من المقاعد الأربعة الأولى، وتعيين إمرأة غير مترشحة كون الرجل يكون قد حصل على أقل الاصوات في هذه الحالة، وأن المرأة التي تحصل على الترتيب الخامس في المقاعد فإنها تكون قد حصلت على أقل الأصوات فتتم ازالتها واشغال المقعد من قبل إمرأة غير مترشحة، تطبيقاً للقانون.

وأضاف أن الهيئة تطبق القانون فلا تمنح حقوق ولا تأخذ حقوق ووفقا لقانون البلديات فانه يخصص مقعد واحد لعضوية المجلس المحلي من المقاعد المقررة ويتم اشغاله من المرشحة التي حصلت على اعلى الاصوات بالنسبة لعدد المقترعين ولم يحالفها الحظ بالتنافس المباشر مع باقي المرشحين، أو يتم ملءالمقعد المخصص عن طريق تعيين إمرأة غير مترشحة من الهيئة الناخبة .