عمان- حاتم العبادي

إشراك الطلبة في تقييم رؤساء الجامعات الرسمية وإقرار سنة تحضيرية للطب

أقرَّ مجلس التعليم العالي والبحث العلمي في جلسته التي عقدها الخميس الماضي برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي شروطا إضافية لإنشاء كلية طب أسنان في الجامعات الخاصة.

ووحد المجلس التقويم الجامعي، وأشرك الطلبة في عملية تقييم رؤساء الجامعات الرسمية، الى جانب إقرار سنة تحضيرية لكليات الطب.

شروط كليات طب الاسنان

واشترط المجلس تقديم مخططات بناء الكلية داخل الحرم الجامعي وفق متطلبات هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها ووفق عدد الطلبة المنوي قبولهم سنوياً شريطة أن يكون المجمع الطبي والكلية داخل الحرم الجامعي.

واشترط تقديم مخططات لمجمع طبي متكامل ومتخصص في طب الأسنان يشمل عيادات ومختبرات متكاملة للتخصصات السنية كافة بالإضافة للأشعة والتعقيم والصيانة المتخصصة، وعدد كاف من كراسي طب الأسنان يتناسب مع عدد الطلبة المقبولين سنوياً في البرنامج وبواقع (كرسي واحد لكل طالبين) قبل قبول الدفعة الأولى من الطلبة في الكلية.

كما اشترط إجراء دراسة تفصيلية مالية تبين مصادر التمويل اللازم لإنشاء الكلية وكذلك توفير الكوادر البشرية (كوادر تدريسية و فنية) اللازمة لإدارة الكلية وتحقيق معايير ضمان الجودة الصادرة عن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها تتضمن اتفاقيات ارتباط وتشارك مع كليات طب أسنان في جامعات عالمية مرموقة وذلك قبل قبول الدفعة الأولى من الطلبة في الكلية.

وطالب بتخصيص بند في موازنة الجامعة الخاصة للإيفاد والابتعاث خاص بكلية طب الأسنان.

كما اشترط أن لا تقل نسبة الطلبة الوافدين المقبولين سنوياً في تخصص طب الأسنان عن (70%) من عدد الطلاب المقبولين المسموح به.

وأكد عدم الإعلان أو البدء بقبول الطلبة في تخصص طب الأسنان إلا بعد تحقيق معايير الاعتماد وضمان الجودة الصادرة عن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها.

وحدد مدة ثلاثة أشهر من تاريخ تقديم الطلب لتحقيق تلك الشروط.

وتضمنت الشروط أن تعد هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها تقريراً مفصلاً عن مدى التزام الجامعة بتطبيق معايير الاعتماد للتخصصات الصحية الموجودة في الجامعة عند إجراء المفاضلة بين المتقدمين لإنشاء كليات طب أسنان في الجامعات الخاصة.

وطلب المجلس من الجامعات الخاصة التي تقدمت سابقاً بطلبات استحداث كليات طب أسنان تكييف طلباتها وفقاً للأسس التي أقرها المجلس.

سنة تحضيرية لكليات الطب

على صعيد آخر، شدد المجلس على الجامعات التي لديها كليات طبية ضرورة الاستعداد ووضع الخطط الدراسية والتعليمات اللازمة للقبول على مستوى السنة التحضيرية في الكليات الطبية اعتباراً من العام الدراسي القادم 2018/2019 مع الأخذ بعين الاعتبار التغييرات المتوقعة على الثانوية العامة والتي ستنعكس على هذه التخصصات على أن يتم تزويد مجلس التعليم العالي بهذه الخطط والتعليمات قبل نهاية الفصل الأول من العام الدراسي 2017/2018.

وأكد المجلس أن نسبة (30%) للطلبة المقبولين على البرنامج الموازي في الجامعات الأردنية الرسمية تُحسب على مستوى التخصص في البرنامج العادي وليس على مستوى الجامعة، ولا يدخل في احتساب هذه النسبة أعداد الطلبة المعفيين من الرسوم لأي جهة كانت بالإضافة إلى عدم احتساب الطالب المسجل على تخصصين في آنٍ واحد مرتين لغرض البرنامج الموازي.

كما وافق المجلس على إطلاق اسم سمو الأمير الحسن بن طلال على أكاديمية الأراضي الجافة في الجامعة الهاشمية لتصبح بمسمى «كلية الأمير الحسن بن طلال للأراضي الجافة».

الطلبة يقيمون رؤساء الجامعات

كما قرر المجلس إشراك الطلبة في عملية التقييم الإلكتروني لرؤساء الجامعات الرسمية لتكون عملية تكاملية ما بين مجالس الأمناء وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلبة.

توحيد التقويم الجامعي

على صعيد أخر، وحدَّ المجلس التقويم الجامعي في الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة للعام الجامعي 2017/2018.

وبحسب التقويم يبدأ دوام العام الجامعي 2017/2018 للجامعات الرسمية في موعدٍ أقصاه بداية الأسبوع الثالث من شهر أيلول/2017 ، فيما يبدأ دوام 2018 في الجامعات الخاصة في موعدٍ أقصاه بداية الأسبوع الثاني من شهر تشرين أول/2017.

وحدد أن تكون العطلة بين الفصلين الدراسيين الأول والثاني أسبوعين فقط.

وأعطى المجلس إمكانية استثناء اي جامعة بسبب ظروف خاصة، ينظر فيها المجلس على ان يقترن الطلب بمبررات «واضحة».