عمان - الرأي - كرم وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز المعلم سامي الشمايلة من مدرسة الشهابية الثانوية للبنين التابعة لمديرية التربية والتعليم لمنطقة الكرك، لمبادرته المتميزة، بتفعيل الطابور الصباحي بطريقة مبتكرة تعمل على تعويد الطلبة على الانضباط واحترام النظام وتهيئتهم لبداية اليوم الدراسي بحيوية ونشاط. وثمن الدكتور الرزاز دور مدير ومعلمي وإداريي مدرسة الشهابية الثانوية للبنين وتعاونهم في إنجاح هذه المبادرة، مؤكداً حرص الوزارة على تبني قصص النجاح والمبادرات الريادية للإدارات المدرسية والمعلمين والطلبة وتعميمها على الميدان التربوي سعياً منها لنشر ثقافة الإبداع والتميز وبث روح المبادرة الهادفة لديهم.

يذكر أن فعاليات الطابور الصباحي في مدرسة الشهابية الثانوية للبنين تميزت بالانضباط والاتقان والتزام الطلبة فيها بالزي المدرسي والاصطفاف والدخول إلى الصفوف الدراسية في 25 ثانية لـ 400 طالب.